أقدم مدينة في المغرب

المملكة المغربية تقع أقصي شمال غرب قارة افريقيا تطل علي مضيق جبل طارق , و سواحله مشرفة علي البحر المتوسط و أيضا المحيط الأطلسي , و هذه المملكة هي احدي الدول الواقعة في شمال افريقيا , و  تتميز بالتاريخ العظيم حيث نجدها متوغلة الي ما قبل التاريخ .

اذا نظرنا لتاريخ المغرب نجد تعاقب حضارات عليها ترجع الي أربعين ألف سنة , وبدء التعاقب في المراحل التاريخية للمغرب منذ الألف الرابع قبل الميلاد , مدينة فاس تعتبر أقدم مدينة في المغرب وتحتل المركز الثالث في المساحة بعد كلا من الدار البيضاء ثم الرباط , و يرجع نظام تقسيم المدينة و تصميمها الي الدولة الادريسية التي قامت بانشاؤها .

تاريخ أقدم مدينة في المغرب

يرجع عمر مدينة فاس الي ألف ومئتي عام ويزيد عنها , اما عن تاريخ تأسيس المدينة كانت لعام 880 م , وكان الهدف من انشاؤها أن تكون عاصمة الدولة الادريسية في عهد ادريس الثاني , وقام الفرنسيين في القرن الثالث عشر الميلادي ببناء القسم الحديث الحديث من المدينة ابان المرحلة الاستعمارية .

ويذكر لنا التاريخ أن مدينة فاس كانت احدي بؤر الصراع بين الدولتين الدولة الأموية في الأندلس والدولة الفاطمية التي تولت حكم شمال افريقيا , وشهدت مدينة فاس في فترة حكم الأمويين ازدهار كبير , وبعد أن سقطتت تتابع عليها الحكام مثل أمراء زناتة والموحدين وبني مرين , وكانت مدينة فاس عاصمة للمغرب العربي في فترة الاحتلال الفرنسي حتي عام 1912 م , ثم بعد ذلك تحولت العاصمة الي مدينة أخري وهي مدينة الرباط , وأثرت حادثة نقل العاصمة تاثير سلبيا علي اقتصاد مدينة فاس .

أقدم مدينة في المغرب

قد يهمك ايضا :  اصغر دولة عربية تعرف على مساحتها وتضاريسها

اين تقع مدينة فاس ؟

تتميز مدينة فاس بموقعها المتميز حيث أنها تقع في منطقة وسطي بين شمال ووسط المملكة المغربية , وبالتالي نجد أن الطرق الواصلة بين ساحل المحيط الأطلسي ووسط البلاد يمر بها , والمدينة عبارة عن وادي خصيب في المنتصف تحيط به العديد من التلال , كما أنها تتميز بوجود أراضي وفيرة خصبة صالحة للزراعة , و الأهم من ذلك هو توافر خزان جوفي حيث تساعد طبيعة الأرض علي تخزين مياه الأمطار بداخل الخزان و تخرج الينابيع التي تمد مدينة فاس بأكملها بالماء العذب .

أقدم مدينة في المغرب

مدينة فاس ومعالمها التاريخية

تتميز مدينة فاس بالعديد من الآثار التي تدل علي عراقة حضارة المدينة و ما وصل اليها في العصور الاسلامية المختلفة , أشهر هذه الآثار الأبواب الثمانية لسور المدينة القديم , و أهم ما يميز أبوابها الأقواس والنقوش المرتسمة علي الجدران التي ظلت محتفظة بطابعها الي يومنا الحالي , رغم التجديدرا التي تعرضت اليها علي فترات مختلفة , و في فترة التأسيس و حكم المرينيين شيدت الآلف من البنايات الأصيلة التي تميز آثار المدينة .

قد يهمك ايضا :  دولة الكويت المكان والزمان واهم المناطق المميزة

ضف الي ذلك كله القنوات العذبة المتعددة التي تقوم بتغذية جميع أرجاء المدينة بالماء العذب النقي , و يبلغ طولها سبعين كيلو متر , و قامت منظمة اليونسكو باختيار مدينة فاس ضمن واحدة من مواقع التراث العالمي في ثمانينيات القرن الماضي , و تعد مدينة فاس اكبر المناطق الخالية تماما من السيارات حول العالم أجمع , حيث تم منع المركبات التي تعمل بالوقود و السيارات من السير في المدينة القديمة حفاظا عليها من التلوث الناتج عن عوادم السيارات مما أحدث تطوير للمدينة وحفاظا علي التراث القديم .

إضافة تعليق