من هو صقر قريش ؟ اسرار لا تعرفونها عنه

من هو صقر قريش ومن الذى لقب بهذا اللقب ولماذا وكيف كانت حياته وفى أى عصر كان صقر قريش يحكم بلاد الشام كلها أسئلة نجيب عليها من خلال هذا المقال تابعوا معنا..

من هو صقر قريش

أطلق هذا اللقب على عبد الرحمن بن معاوية بن هشام الأموي وكنيته أبو مطرف ليصبح اسمه عبد الرحمن بن معاوية صقر قريش ويتم تداول اسمع فى كتب التاريخ باسم عبدالرحمن الأول .

وكان الخليفة العباسي أبا جعفر المنصور أول من لقب عبد الرحمن بن معاوية بلقب صقر قريش وتلقيب عبدالرحمن بهذا اللقب خير دليل على تقدير الخليفة العباسي لجهود عبدالرحمن بن معاوية صقر قريش.

قصة حياة صقر قريش

عام 113 من الهجرة فى بلاد الشام ولد عبد الرحم بن معاوية صقر قريش فى دير حنا في عهد جده الخليفة هشام بن عبد الملك ونشأ هو وباقي إخوته في قصر الخلافة وتوفي والده وهو لا يزال طفلاً صغيراً جدا وقام جده الخليفة برعايته هو وأخوته وكان يفضله عن باقى أخوته ويقدم له الهدايا كل شهر حتى توفى عام 125 من الهجرة.

عبد الرحمن بن معاوية صقر قريش

يرجع تسمية عبدالرحمن بن معاوية بهذا اللقب تقديرا للجهود الكبيرة التى قام بها من تحويل بلاد الأندلس إلى أكبر دولة إسلامية فى عهد الخليفة العباسي أبا جعفر المنصور كما قام بتجنيد الجنود وتدوين الدواوين التي ساعدت في استمرار هذه الدولة لثلاثة قرون بعد وفاته بعد ما حل عليه من ظلم واضطهاد عقب وفاة جده وهربه من الدولة الأموية ولهذا قام الخليفة العباسي بإطلاق هذا اللقب عليه تقديرا لجهوده.

صقر قريش والأندلس

  • فى عام 138 من الهجرة تمكن عبد الرحمن بن معاوية من دخول الأندلس.
  •  وفى هذه الأثناء قام صقر قريش بعد من الثورات استطاع على إثرها تسلم حكم بلاد الأندلس.
  •  واتبع عبد الرحمن فى حكمه نفس الطريق الذى اتبعه أجداده فى عهد الأمويين.
  • وعاشت بلاد الأندلس مزدهرة فى عهد صقر قريش وزادت قوتها وانتشر الإسلام بها .
  • وفى عام 132 هجرية وبعد سقوط الخلافة الأموية على يد العباسيين فر عدد من الأمويين بسبب ما واجهوه من بطش العباسيين.
  • وكان عبد الرحمن بن معاوية صقر قريش من ضمن الأمويين الذين هربوا من العباسيين.
  •  وفى هذه الأثناء قام عبدالرحمن بن معاوية بمراسلة جميع من أحب الدولة الأموية من أتباع الأمويين بعد سقوط الدولة الأموية
  •  وذهب إلى الأندلس وبدأ بتشكيل دولته فيها بعيداعن خلافة العباسيين وكان ذلك عام 138 هجري بعد أن استطاع الهروب من دمشق.
  • وكانت الأندلس في ذلك الوقت تشهد صراعات ومنازعات عديدة ما بين حكامها وخلفائها وانتشرت بها الثورات حتى عاد إليها عبدالرحمن بن معاوية .
  • واستطاع عبدالرحمن بن معاوية من توحيد بلاد الأندلس والقضاء على الثورات فى ذلك الوقت .
  • ونظرا لإنجازاته الكبيرة فى ذلك الوقت فقد أرسل الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور العلاء بن مغيث الحضرمي للقضاء على عبد الرحمن بن معاوية.
  • إلا أن صقر قريش استطاع الانتصار عليه وقام بإنشاء جيش قوى .
  • اهتم عبد الرحمن بن معاوية بالعمارة حيث أسس المسجد الجامع في مدينة قرطبة
  •  وقال المؤرخون فى ذلك الوقت لولا عبدالرحمن لانتهى الإسلام فى الأندلس حيث بلغ عدد مساجد قرطبة في عهد الأمير عبد الرحمن 490 مسجداً .
  •  لم يعين عبدالرحمن بن معاوية وزاراء له بل كان له حاجبا فقط فقد سار على طريقة أجداده فى الحكم .
  •  استمرت فترة حكمه لمدة 34 سنة كاملة استطاع خالها أن يجعل من الأندلس دولة قوية ومتينة .
  •  وأخيرا توفى عبد الرحمن بن معاوية صقر قريش عن عمر يناهز 59 سنة في قرطبة سنة 172 هجري ودفن فيها.

عبد الرحمن بن معاوية استحق لقب صقر قريش نظرا لما قدمه لبلاد الأندلس فقد جعلها أقوى بلاد الأرض ونشر بها الإسلام بصورة أكبر وانتعشت فى عهده بلاد الأندلس بأكملها وبالرغم من الصراعات الى واجهها طوال فترة حكمه إلا أنه استطاع أن يتجاوز كافة هذه النزاعات لينتقل ببلاد الأندلس نقلة قوية ليجعلها أقوى البقاع فى ذلك الوقت ولقد قال المؤرخون عنه لولا عبد الرحمن لما انتشر الإسلام فى الأندلس، ولهذا فقد استحق عبدالرحمن بن معاوية لقب صقر قريش عن جدارة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق