فوائد عسل النحل المذهلة للصحة والجمال و كمضاد أكسدة

كتبت – دعاء عبدالعزيز
مذاق مميز ومحبب ونكهة لا مثيل لها.. هو وصف للعقة عسل نحل ولكنها لم تصف الفوائد المذهلة التي قد تكون في هذا السائل الأصفر ذو الرائحة المميزة.
ويعتبر عسل النحل أفضل المواد الغذائية الطبيعية فائدةً للكائن الحي لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية كما أنه مضاد لبكتيريا والفطريات والأكسدة.
وتحتوي الملعقة الواحدة فقط من عسل النحل على 64 سعرة حرارية وليست بها أية دهون، وذلك بحسب موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة.
وهناك فوائد عديدة قد لا تعلمها عن عسل النحل، منها أن العسل الخام يساعد في تعزيز عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون بالجسم.


وحرق الدهون يعني إنقاص الوزن بفاعلية وتخفيض مستوى الكولسترول السيئ بالجسم، أي أنه عكس ما يشاع عنه بأنه يزيد الوزن.
كما يساعد عسل النحل في تقوية القلب حيث بينت أبحاث أن مضادات الأكسدة الموجودة في العسل يمكن أن تمنع انسداد الشرايين والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب.

فوائد عسل النحل لتقوية الذاكرة :

ويكافح عسل النحل تدهور الذاكرة أو الصداع وتقوية الذاكرة، فالأبحاث أثبتت أن العسل يتميز بقدرته على محاربة الإجهاد الذهني وتحسين الذاكرة.
ويزيد العسل من مستوى الأنسولين في الدم، والذي الذي يطلق بدوره السيروتونين، فيما يتم تحويل السيروتونين كذلك إلى الميلاتونين، وهو هرمون يعزز نوعية النوم.

فوائد عسل النحل للجهاز الهضمي:

ويُحسن عسل النحل أداء الجهاز الهضمي باعتباره مطهرًا قويًّا، ويساعد في علاج ومنع الأمراض المختلفة المرتبطة بالجهاز الهضمي مثل القرحة والتهاب المعدة والأمعاء البكتيرية.
وضمن الفوائد المذهلة لعسل النحل أنه يُنقي البشرة، حيث تساعد المواد المضادة للأكسدة المتوفرة في العسل على تنقية الجسم من السموم؛ ما يساعد على نقاء وصفاء البشرة.


عسل النحل للوقاية من السرطان:

ويحسن العسل من نشاط الدورة الدموية والوقاية من السرطان، لاحتوائه على مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة التي تساعد في الوقاية من بعض أنواع السرطان وأمراض القلب.
ومالا يعرفه الكثيريون عن عسل النحل، أنه غني بالحديد والنحاس والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم والكبريت والبوتاسيوم والفسفور، كما أنه غني بقرابة 22 حمضًا أمينيًا ومواد تعمل كمضادات حيوية طبيعية بلا آثار جانبية، التي تكافح الشيخوخة
وفي شمع عسل النحل 500 مضاد أكسدة المتنوعة وهو منشط قوي للمناعة.

تاريخ عسل النحل:

وقبل آلاف السنين كان إنسان العصر الحجري بحسب مخطوطات قديمة يتناول في طعامه عسل النحل، كما كان يستخدمه كعلاج.
وبينت صور ومخطوطات وبرديات، قدماء المصريين والسومريين بالعراق وسوريا وهم يستخدمون العسل ليس فقط كغذاء بل أيضًا للعلاج والتجميل وفي التحنيط ليحافظ على أنسجة المومياوات.
كما ورد ذكر عسل النحل في القرآن وبقية الكتب المقدسة حتي الصينية والهندية حيث كان يتم استعماله كعلاج للصلع ولمنع الحمل كلبوسات.
وكان الألمان يستخدمون عسل النحل لعلاج الجروح والحروق والناسور والتئامها مع زيت السمك وكانوا يستخدمونه كمرهم ملطف بإضافة صفار (مح) البيض له مع الدقيق.

مكونات معلقة عسل النحل:

وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي كل معلقة عسل نحل على الآتي:
السعرات الحرارية: 64
الدهون: 0
الكاربوهيدرات: 17.30
الألياف: 8
البروتينات: 0.06
الكولسترول: 6

كيف تتعرف على العسل الطبيعي؟

ويعرف عن العسل الطبيعي أنه لا يتلف ولا يحتاج لحفظه بالثلاجة فقط يحتاج لحفظه بوعاء محكم الغلق ويخزن بحرارة الغرفة العادية.
وبسبب احتواء العسل الطبيعي على سكر الفواكه (الفركتوز)، فهو أحلى من سكر المائدة بنسبة 25%.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق