فوائد الموز للاطفال تمنحه السعادة وتنظم كفاءة النوم

الموز واحدا من أهم الفواكه المفيدة جدًا للكبار بشكل عام وللأطفال بشكل خاص فهو يحتوى على سكر طبيعي يمد الجسم بالطاقة اللازمة وهذا النوع من سكر الجلوكوز مفيد جدًا للجسم حيث يحتاجه بشكل طبيعي يومي .

كما يحتوى الموز على الألياف والسعرات الحرارية والعدي من المعادن كالحديد والكالسيوم والبوتاسيوم ولذلك فهو أيضًا مفيد والرياضيين والنساء وكبار السن بالإضافة إلى فوائده العديدة للأطفال.

تابعوا معنا هذا الموضوع لنوضح لكم فوائد الموز للاطفال وكيف يمكنك صنع وصفات سهلة منه لكى يتناولها طفلك بصورة سهلة وبسيطة .

فوائد الموز للاطفال

  • يحسن بشرة الطفل ويزّدها بالمعادن والفيتامينات كما يقوم بدور هام لحمايتها من الجفاف والتشققات ويعطيها النضارة والنعومة.
  • يقوي جسم الطفل ويكون درعاً واقياً ضد الأمراض الشائعة لدى الأطفال، كما يمنع الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم لاحتواء الموز على نسبة عالية من الحديد الذي يعزز إنتاج الهيموجلوبين في كريات الدم الحمراء.
  • يساعد تناول الموز الأطفال على تحسين كفاءة النوم لديهم فهو يحميهم من الأرق المستمر ولذلك يعد تناوله بشكل يومي أمر هام جدًا، احرصى عليه من اجل صحة طفلك وراحته.
  • يحتوى الموز على بروتين هام يسمى التريبتوفان حيث يوثم الجسم بتحويله إلى هرمون السيرتونين الذي يزيد الشعور بالراحة والسعادة والاسترخاء فيغرق الطفل في النوم العميق.
  • يحمي الطفل من الهزال والانحطاط العام، كما يساعد على نمو الأطفال وتقوية عظامهم وأسنانهم وأظافرهم؛ لغناه بالكالسيوم والبوتاسيوم.
  • كما يحسن أداء الجهاز العصبي ويخفف من حدة التوتر لدى الأطفال.
  • يعالج ضغط الدم المرتفع وينظمه ضمن المعدل الطبيعي كما يزود الطفل بالسكريات اللازمة لإنتاج الطاقة وتعزيز النشاط والحيوية لدى الطفل.
  • تناوله فعال جدًا وضرورى من أجل الأطفال الذين يعانون من ضعف البنية أو الإجهاد المزمن وقلة الحركة؛ فالموز فاكهة تقوّي عضلات الطفل وتُنشّط إنتاج الخلايا لديه.
  • كما ان تناول الموز يعزز القدرات الدماغية لدى الأطفال في سنٍ مبكر.
  • مفيد جدًا من أجل زيادة مستوى الذكاء لدى الطفل، كما يُساعد على تنشيط الذاكرة وتَحسين مستوى الاستيعاب والتركيز لديه.
  • يفيد في علاج معظم حالات الإسهال المتكرّرة لدى الأطفال، على أن يُقدّم للطفل باعتدال لأن كثرة الموز قد تُسبّب الإمساك الشديد.
  • يساعد الأم على تغذية طفلها في مرحلة الفطام الأولى والتي تمتدّ من أربعة إلى ستة شهور.
  • يمكن تقديمه للطفل بهرس قطع صغيرة منه بالملعقة مع كميّةٍ بسيطة من الحليب أو الماء أو عصير البرتقال.
  • كما يمكن خلطه بالقليل من الأفوكادو لتقوية جسم الطفل على أن يتناول ما يقارب نصف كوب من هذا الخليط مرتين يومياً.
قد يهمك ايضا :  فوائد الرمان على الريق للرجيم وفوائد الرمان للصحة العامة

اشكال تقديم الموز لطفلك

طرق متعددة يمكنك إتباعها من اجل تقديم الموز في اشكال مختلفة لطفلك، حيث يمكن تقطيع الموز وهرسه بالشوكة وإضافة إليه القليل من الحليب وإطعامه لطفلك، كما انه بإمكانك تقشير الموز وحبة أفوكادو وهرسهم معاً وتقديم الهريس لطفلك، ويمكن عمل الكاسترد من الموز للطفل الرضيع وذلك عن طريق تقشير الموز وخلط صفار ثلاث بيضات معهم بالإضافة إلى كوب من الحليب مع رشة من الزنجبيل أو القرفة وخبز الخليط في الفرن وإطعام الطفل منه.

كم موزة في اليوم للطفل

الموز سهل تحضيره حيث إنّه لا يحتاج إلى غسيلٍ أو تحضيرٍ مسبق، فقط يحتاج لإزالة القشرة، وهو طعام سهل الهضم لا يصعب على الطفل تناوله، لذلك يمكن استخدامه في حالة السفر بكل ثقةٍ ودون قلق وبشكلٍ آمنٍ، ويمكن للطفل أن يبدأ بتناول الموز كغيره من الأطعمة الصلبة وذلك في الفترة ما بين 4-6 شهور، فيمكن إعطائه موزتين بشكل يومي طوال النهار حتى يمده بالطاقة اللازمة التي يستهلكها الطفل في اللعب .

قد يهمك ايضا :  فوائد الزبيب سحرية ومذهلة للتخلص من السموم وفعالة للآلام المفاصل

القيمة الغذائية للموز

غنى جدا بالألياف المفيدة للجسم حيث تحتوي الموزة الواحدة على 3 جرامات من الألياف التي تساعد في الشعور بالشبع وتحمي الجهاز الهضمي من الاضطرابات.

يعد الموز مصدرًا غنيًا بعنصر البوتاسيوم حيث إنّ الموزة متوسطة الحجم تحتوي على 400 ملجم من البوتاسيوم، الضروري لصحة العضلات والأعصاب.

يحتوى على الكربوهيدرات: بإمكانك تناول الموز مع وجبة الإفطار لبدء يومٍ مليء بالنشاط والطاقة لأنّ الموز مصدر مهمّ جداً للكربوهيدرات التي تمنح الجسم الطاقة والنشاط طوال اليوم.

كما ان نسبة السعرات الحرارية فيه منخفضة جدا يمكن استبدال الطعام المحلَّى بموزةٍ واحدةٍ دون أن تكتسب سعراتٍ حرارية إضافية، حيث وجدت أبحاث أنّ الموزة المتوسطة تحتوي على 110 سعرة حرارية فقط.

ويعد مصدرًا غنيًا بفيتامين C حيث تحتوي الموزة الواحدة ما نسبته 15% من حاجة الجسم الكلية لهذا الفيتامين، والذي يعد ضرورياً لتقوية الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض.

إضافة تعليق