طريقة العناية بجلد حديثي الولادة لتجنب تقشر الجلد وجفافه

الأطفال حديثى الولادة تكون بشرتهم حساسة جدًا ويجب التعامل معها بحرص وحذر من أجل تجنب حدوث احتكاك أو إحمرار أو التهاب للجلد خاصة وأنه بعد عملية الولادة تتكون طبقة من الجلد الأبيض على جلد الأطفال حديثى الولادة وتتقشر بمرور الوقت ولذلك نقدم لكافة الأمهات نصائح هامة من أجل الاهتمام والعناية بجلد حديثي الولادة.

كما يمكنكم من خلال هذا المقال معرفة الطرق والخطوات التي يجب إتباعها من اجل حماية جلد طفلك من الالتهاب أو الحساسية ويعد تدليك بشرة الطفل أمرا مفيدا لطفلك كما ان وضع الفازلين يرطب بشرته ويجعلها ناعمة ونضرة .. تابعى معنا نصائح ذهبية لحماية بشرة طفلك وخطوات فعالة وآمنة من العناية بجلد حديثي الولادة.

كيفية العناية بجلد حديثي الولادة

تحتاج بشرة الأطفال حديثى الولادة إلى العناية بشكل دائم من أجله الحفاظ على نعومتها بعيدا عن احتمالية الإصابة بالحساسية أو إحمرار الجلد تابعى معنا هذه النصائح الهامة والمفيدة لطفلك..

تدليك بشرة الطفل:

يجعله هادىء ومطمئن ويبقي جلده ناعماً وطرياً، كما أنه يعزز العلاقة بين الأم والطفل، لذلك قومى بإستخدام زيت الأطفال أو زيت الزيتون ثم دفئيه بين راحتى يديك لتمنحى جلد طفلك تدليك لطيف.

استخدام مستحضرات العناية بالأطفال:

بالرغم من أن مستحضرات الأطفال مصممة خصيصاً لهم،إلا أنها يمكن أن تسبب الجفاف والإكزيما لبشرة الطفل إذا تم الإسراف فى استخدامها و خصوصاً فى الشهور الأولى من عمر الطفل.

استخدمى المنتجات الطبيعية:

حاولى قدر المستطاع استخدام المواد الطبيعية لجد طفلك مثل زيت الزيتون بدلا من زيت الأطفال و اقتصدى فى كمية المستحضرات المستخدمة لطفلك حتى لا تتأذى بشرته و تحافظين عليها ملساء ناعمة.

غسل ملابس الأطفال بمفردها:

يعد ذلك أمرًا هاما من اجل تجنب إصابة جلد الطفل بالاتهاب أو الحساسية، فجلد الطفل خلال هذه الفترة يكون حساس جدًا، لذلك قومى بغسل الملابس الجديدة قبل أن يرتديها طفلك لأن الغسيل يقوم بتنعيم الملابس و بذلك تكون ألطف على بشرة الطفل، غسل ملابس الطفل يكون على حدة بعيداً عن ملابس الكبار لضمان غسلها بصابون لطيف و يشطف جيداً حتى لا يسبب الحساسية لطفلك.

لا تحممى طفلك كل يوم:

حيث إن تعريض الطفل للحمام كل يوم يمكن أن يؤدى إلى جفاف بشرة الطفل من الرطوبة الطبيعية، ففى الشهر الأول خصوصاً يكفى أن تحممى الطفل مرتين فى الأسبوع فقط، و فى خلال بقية الأيام يكفى تنظيف الطفل بأسفنجة طرية و منظف لطيف على البشرة.

انتبهى للطفح الجلدي بسبب الحفاضات:

يحدث طفح الحفاض بسبب الحساسية من الحفاضات المتسخة، أو إذا لم يتم تجفيف الجلد بشكل صحيح قبل استخدام حفاضات جديدة، وتأكدى من تغيير الحفاض عند إتساخه مباشرة أو عند أول فرصة بعد إتساخه، واحذرى لا تقومى بدعك الجلد بعد التنظيف، وقومى بوضع القليل من الفازلين بعد تغيير الحفاض للحفاظ على الجلد و منع الطفح من الانتشار.

احرصى عدم تعرض طفلك لعوامل جوية:

تجنبى تعرض بشرة طفلك لعوامل الجو الضارة أو حتى أشعة الشمس والتى من المحتمل إصابة طفلك باحمرار البشرة أو مشاكل أخرى قد تضر ببشرة ونضارة طفلك.

اهتمى بملابس طفلك:

يجب أن يرتدى الأطفال حديثى الولادة ملابس قطنية حتى لا تصاب بشرتهم بأى التهاب فالملابس القطنية ناعمة ومريحة للبشرة والجسم تجعل الطفل يشعر بالهدوء التام والراحة خاصة أثناء النوم.

استخدام صابون خال من العطور:

فبهذه الطريقة ترطبين بشرة طفلك وتنظفينها في نفس الوقت، ولكن تجنبي الصابون الذي لا يحتوي على مواد مرطبة لأنه قد يسبب جفاف بشرة طفلك ويحرمها من زيوتها الطبيعية وقد يسبب الصابون العطري حساسية لبشرة طفلك فاحرصي إذًا على استخدام الصابون الطبي المخصص للأطفال.

حاولى قدر المستطاع بالالتزام بهذه النصائح المفيدة لبشرة طفلك خاصة بعد علية الولادة مباشرة واستقبال طفلك بالمنزل، فهذه النصائح فعالة وآمنة لحماية بشرة طفلك والاهتمام بها على مدار اليوم، ولكن احذرى فى حالة ظهور أى بقع على جلد الطفل فإنه يجب الذهاب للطبيب المختص من اجل تلقى العلاج الملاءم لطفلك.

 

إضافة تعليق