حبوب منع الحمل وأفضل الأنواع التي يمكن استخدامها ومزاياها وعيوبها

حبوب منع الحمل تنتشر بشكل شائع لدى العديد من السيدات ممن يرغبن في تنظيم النسل داخل أسرتهن وبالرغم من أن الأطفال هم النعمة الثانية التي ينعم الله بها على الإنسان بعد نعمة الزواج فمن الأزواج من يرزق بالأطفال بعد الزواج بفترة قصيرة ومنهم من يرزق بالأطفال بعد فترات زمنية طويلة كما أن الأطفال هم أمل المستقبل  وهم الشباب الواعد الذي سوف يكون عماد الأمة ولكن تبقى مسألة الحمل والإنجاب من أهم الأمور التي يجب أن يناقشها الزوجان من أجل تنظيم أعداد الأسرة لديهم ويوجد العديد من الطرق المتبعة من أجل تنظيم النسل ومنها حبوب منع الحمل والتي تعد من أفضل الطرق المستخدمة لتنظيم النسل حيث تصل كفاءتها إلى 99.9% .

كيف تعمل حبوب منع الحمل على تنظيم النسل

تحتوي هذه الحبوب على هرمونات البروجستيرون والأستروجين حيث يقومان بدور هام في منع عملية الإباضة والتي تتمثل في خروج البويضة من المبيض إلى قناة فالوب، بالإضافة إلى زيادة سمك إفرازات الرحم المخاطيّة التي تعمل على منع قيام الحيوانات المنوية بدورها من أجل الوصول إلى البويضة، كما يتمثل دور حبوب منع الحمل في ترقيق بطانة الرحم لتمنعَ البويضة في حالة حدوث عملية الإخصاب من الانغراس في بطانة الرحم، بالإضافة إلى أنّ بعض الأدوية الجديدة تحتوي على هرمونات أخرى تعملُ على إطالة الدورة الشهريّة بشكل كبير، فبدلاً من 13 دورةً في السنة يخفضها إلى حوالي 44 دوراتٍ في السنة. وبعض حبوب منع الحمل تحتوي على البروجيستيرون فقط، فلا تمنعُ الإباضة

حالات يمنع بها تناول حبوب منع الحمل

يحدد الأطباء المتخصصون عددًا من الحالات التي يمنع تنالها لحبوب منع الحمل منعًا تامًا وتتمثل هذه الحالات في حدوث جلطات في القدم أو اليدين بالإضافة إلى وجود تجلطات دموية. ويمنع تناولها على المرأة المدخنة ، أو في حالة حدوث أمراض في القلب أو الكبد كما أن الإصابة بسرطان في الرحم أو الثدي من أكبر محظورات استخدام حبوب منع الحمل كما أن عدم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم يمنع تناول حبوب منع الحمل ، كما يمنع تناولها في حالة حدوث الحمل .

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

يوجد العديد من أنواع حبوب منع الحمل التي تتميز بدورها الفعال من أجل تنظيم عملية النسل وتتمثل هذه الأنواع في :

قد يهمك ايضا :  اعراض الحمل المبكرة.. وكيف تعرفين بوجود حمل

الحبوب الأحادية والتي تحتوي على نسب متساوية من هرموني الإستروجين والبروجيستيرون .

الحبوب الثنائية والتي تحتوي على نسبة ثابتة من هرمون الإستروجين لمدة 21 يوم ، في النصف الأول من الدورة الشهرية تقل نسبة الإستروجين / البروجيستيرون ، و بالتالي تزداد سمك بطانة الرحم مثل ما يحدث في الدورة الشهرية ، و مع دخول النصف الثاني من الدورة الشهرية تزداد نسبة الإستروجين / البروجيستيرون فيحدث تهتك لبطانة الرحم .

الحبوب الثلاثية والتي تحتوي على نسب ثابتة من هرمون البروجيستيرون ، و تتغير نسب هرمون الإستروجين خلال الدورة الشهرية .

عيوب تناول حبوب منع الحمل

تظهر بعذ الآثار الجانبية التي تنشأ نتيجة تناول حبوب منع الحمل إلا أنها سرعان ماتزول هذه الآثار بعد البدء في تناولها بفترة زمنية محدةة وتتمثل أهم عيوب تناول حبوب منع الحمل في:

  • منع الحمل تكبير لحجم الثدي ويصاحبه آلام مستمر عند ملامسته.
  • انخفاض الرغبة الجنسية حيث يمكن لهرمونات حبوب منع الحمل العمل على تقليل الرغبة الجنسية لدى بعض النساء.
  • الصداع المستمر فالهرمونات الجسنية التي تحتويها حبوب منع الحمل ذات تأثير على تطوّر الصّداع والصّداع النصفيّ، وحبوب منع الحمل التي لها أنواع وجرعات مختلفة من هرمونات قد تؤدّي إلى أعراض الصداع المختلفة.
  • حدوث تقلبات في المزاج عادةً ما تكون مائلةً إلى الكآبة والحزن، لذلك مَن كانت تعاني من الكآبة المزمنة فيجب استشارة الطبيب لأخذ الأدوية المناسبة لها.
  • زيادة الوزن لا توجد دراسات تؤكّد ارتباطَ حبوب منع الحمل بتقلّبات الوزن، ولكن العديد من الدراسات وجدت أنّ هناك انحباساً في السوائل في الجسم خصوصاً في منطقة الثدي والحوض، إضافة إلى أنّ هرمون الأستروجين يعمل على زيادة حجم الخلايا الدهنيّة لا عددها.
  • تغيّر في الإفرازات المهبليّة: يعاني البعضُ من تغيّرات في الإفرازات المهبليّة عند تناول حبوب منع الحمل، حيث تتراوحُ من زيادة إلى انخفاض في ترطيب المهبل، وبالتالي يمكن أن تؤثّر على الجماع الجنسيّ.
  • التأثير على البصر لأن التغيّرات الهرمونيّة التي يسببها حبوب منع الحمل يمكن أن يؤدي إلى احتباس السوائل، والتي بدورها يمكن أن تتسبّب بتضخم أو تغيير الشكل في قرنيّة العين، فعندما يحدث هذا التورم، تصبح العدسات اللاصقة غير مريحة أو صالحة.
  • كما ان حبوب منع الحمل يمكنها أن تحدث ألمًا في منطقة البطن أو المعدة بالإضافة إلى مشاكل في النظر، وعدم وضوح الرؤية وحدوث انتفاخ قي الأقدام أو منطقة الأفخاذ بالإضافة إلى تقلصات داخل المعدة .
  • الإصابة بالإمساك أو الاسهال واحتمالية الإصابة بالتهاب اللثة بالإضافة إلى زيادة أو نقصان الشهيّة وظهور بقع الجلد البنيّة أو السوداء وأيضًا حبّ الشباب.
  • نمو الشعر في أماكن لم يظهر بها من قبل ووجود إحمرار أو تهيج أو حكة في المهبل.
قد يهمك ايضا :  مراحل الحمل شهر بشهر و مراحل نمو الجنين في بطن امه

مزايا حبوب منع الحمل

بالرغم من الآثار الجانبية الكبيرة التي تنتج عن تناول حبوب منع الحمل من أجل تنظيم عملية النسل بين الزوجين إلا أنها تتمتع بعد من المزايا التي تدفع العديد إلى تناولها دون غيرها من وسائل منع الحمل المتعددة وتتميز حبوب منع الحمل بـ :

تتمكن حبوب منع الحمل من تقليل نسبة الإصابة بسرطان المبيض ولذلك يستعملها أطباء الأورام للوقاية من الأورام الحميدة أو لعلاج الحالات السرطانية في مراحلها الأولى.

التقليل من فرص الإصابة بهشاشة العظام إذ أن نقص الهرمون بعد سن اليأس يؤدي إلى ذلك وربما يكتبه الأطباء للتغلب على هشاشة العظام .

تعتبر الوسيلة الأكثر أمانًا في الاستخدام في بداية الزواج عن الوسائل الأخرى مع ضرورة استشارة الطبيب.

كما أن تناول حبوب منع الحمل يقلل من فرص الإصابة بفقر الدم .

تتميز حبوب منع الحمل بدورها الفعال في ضبط موعد الدورة الشهرية وكمية النزيف والتقليل من حدة تشنجات الرحم .

وتتميز حبوب منع الحمل دون غيرها من الوسائل الأخرى المستخدة لمنع الحمل في أنها سهلة الاستخدام وذات تكلفة بسيطة كما أنها غير مؤلمة ولا تحتاج للذهاب للطبيب يمكن تناولها منزليًا .

في حالة نسيان تناول حبوب منع الحمل

ملاحظة هامة: ينسى العديد من النساء تناول حبة منع الحمل بشكل يومي ، وينصح الأطباء في هذه الحالة بتناول حبتين في اليوم التالي في حالة نسيان أكثر من حبتين يتم إيقاف استخدام الحبوب و البدء في دورة جديدة تحت إشراف الطبيب المختص ، تزداد فرص الحمل مع الحبوب التي تحتوي على هرمون البروجيستيرون حيث تفقد الحبوب فاعليتها بعد مرور 3 ساعات عن موعد الحبة التالية

كما يمكنك الإطلاع على الموضوعات التالية:

أعراض الحمل ومضاعفاتها وأبسط الطرق لإجراء اختبار الحمل

عملية تجميل الذراعين: التفاصيل الكاملة لهذه العملية والتكلفة والنتائج المتوقعة

مارأيك في تناول حبوب منع الحمل كوسيلة لتنظيم النسل؟ وماهى أعراض ظهورها لديك؟

شاركينا برأيك في التعليقات أدناه ..

إضافة تعليق