السياحة في شبه جزيرة القرم لؤلؤة البحر الأسود

شبه جزيرة القرم تمتد من جنوبي دولة أوكرانيا بين البحر الأسود ويحيطها بحر آزوف من جهة الشمال ويفصلها عن روسيا من الشرق مضيق كيرش، تبلغ مساحتها 26 ألف كم مربع.

وفى القرن التاسع عشر وقعت حرب القرم بشبه الجزيرة ولهذا اطلق عليها جزيرة القرم وتحتوى على قاعدة بحرية روسية تمثل مقر أسطول البحر الأسود الروسي.

تعرفوا معنا على المعالم السياحية الخاصة بشبه جزيرة القرم وسبب تسميتها بهذا الاسم، وماهى الأهمية السياسية لهذه الجزيرة داخل المطقة بأكملها.

السياحة في شبه جزيرة القرم

نشأة جزيرة القرم

تقع شمال البحر الأسود وتبلغ مساحتها 26 ألف كيلو متر مربع وقد بلغ عدد سكانها 2,284,000 نسمة وفقا لآخر إحصائيات لها منذ عام 2014، ففى أوائل هذا العام أصبحت شبه جزيرة القرم محور أخطر أزمة بين الشرق والغرب منذ قيام الحرب الباردة ويرجع ذلك إلى الانقلاب الذى حدث ضد الرئيس الأوكراني المنتخب فيكتور يانوكوفيتش.

وبالرغم من موقع جزيرة القرم من ناحية شمال البحر الأسود إلا انها لا تتصل بالبر القاري إلا من خلال ممر ضيق من جهة الشمال ويمتد من جهتها الشرقية شريط أرضي يكاد يتصل بالأراضي الروسية، وتمتد بينه وبين بحر آزوف الذي يحدها من الشرق.

كما تطل جزيرة القرم على خليج كرشينسكي الذي يربط بين بحر آزوف والبحر الأسود ويربطها باليابس برزخ ضيق في شمالها تمر من خلاله عدة طرق ومواصلات وتحيط بها مياه البحر الأسود من الجنوب والغرب.

السياحة في شبه جزيرة القرم

بالرغم من تلف الكثير من الأماكن بداخلها إلا أنها تحتفظ شبه جزيرة القرم بمكانتها السياحية والعلاجية ومنذ عودة الجزيرة إلى روسيا فإن الحكومة الروسية تستهدف إصلاح العديد من الأماكن المفقودة بداخلها حيث تعمل على ترميم البنى التحتية لاستيعاب أعداد متزايدة من السياح الراغبين بالعلاج والاستجمام في لؤلؤة البحر الأسود.

وعن مناخ جزيرة القرم، فإنه قارى معتدل فى العام، ماعدا الساحل الجنوبي والذى يشهد مناخ شبه استوائي رطب بسبب التأثيرات الدافئة من البحر الأسود و الأرض المرتفعة من ناحية جبال القرم .

وتعيش االجزيرة مناخ حار صيفا، بارد شتاءًا ويكون أكثر اعتدالا على الساحل الجنوبي كما تشهد أرض الجزيرة هطول الأمطار في جميع أنحاء شبه جزيرة القرم، بينما يشهد الساحل الجنوبى من الجزيرة شمس دافئة لذلك يقبل عليها السياح من دولتى اوكرانيا وروسيا فهى منطقة شعبية ذات منتجعات سياحية كبيرة.

حقائق حول جزيرة القرم

  • اعتبرت ذات أهمية كبيرة فى القرن العشرين لاحتواءها على قاعدة بحرية روسية فهي مقر أسطول البحر الأسود الروسي.
  • عندما كانت الجزيرة تخضع لحكم التتار كانت عاصمتها مدينة بخش سراي.
  • وفقًا لتعداد أوكرانيا عام 2001 فقد شكل الروس 58% والأوكرانيون 24% من سكان جزيرة القرم.
  • يوجد على أرض الجزيرة قصر ليفاديا والذي كان منتجعاً سياحيا ومقصدا لدى العديد خلال فصل الصيف ويعد متحفا الآن يزوره العديد.
  • وفى عام 1925م، تم بناء مخيم آرتيك الدولى للأطفال ويقع داخل الجزيرة أيضًا وهو الأكبر من نوعه في العالم.
  • وفى عام 1912م، تم بناء قلعة عش السنونو وهي قلعة زخرفية بنيت على الطراز المعماري القوطي وسميت بهذا الاسم نسبة إلى طائر السنونو المنتشر بكثرة فى هذه الجزيرة
  • ومن ضمن المعالم السياحية داخل جزيرة القرم أيضًا، قصر بخش سراي الذى تم بنائه فى فترة حكم التتار وقد أطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى العاصمة بخش.
  • ويوجد منتجع يالطا داخل الجزيرة وهو منتجع سياحى متكامل يطل على الساحل الشمالي للبحر الأسود.
  • كما تحتوى الجزيرة على الكهف الرخامي والذى يعد واحدًا من أجمل خمسة كهوف على مستوى العالم.

جزيرة القرم تعد واحدة من المنتجعات السياحية الخلابة على مستوى العالم يقصدها الكثير من سياح أوكرانيا وروسيا لقضاء وقت ممتع بعيدا عن توتر الحياة وازدحام المدن الأخرى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق