زراعة الاسنان: أنواعها وكيف تتم والمميزات والاسعار والآثار الناتجة عنها

مع التقدم في العمر تصاب الأسنان بالعديد من المشاكل مثل التسوس أو الضعف الذي يؤدي إلى فقدانها أو كسرها وبالتالي يلجأ العديد من الأشخاص إلى عملية زراعة الاسنان حيث يقوم الأطباء المتخصصين باستخدام جذور صناعية مكونة من معدن التيتانيوم وهذه العملية يتم خلالها تركيب أز زراعة الاسنان بشكل يشبه الأسنان الطبيعية.

ويلجأ إلى هذه العملية الأشخاص ذو الـ50 عامًا حيث تمكنهم من ممارسة حياتهم الطبيعية وتناول الأكل بكل سهولة، ومن خلال موضوع هذا المقال بإمكانك عرفة تفاصيل عملية زراعة الاسنان وانواع تركيبات الاسنان المختلفة بالإضافة إلى مراحل هذه العملية والآثار الجانبية التي قد تنتج عن هذه العملية .

انواع تركيبات الاسنان

تتعدد انواع تركيبات الاسنان التي يستخدمها الأطباء في عمليات زراعة الاسنان والتي تشمل تركيبات الأسنان الثابتة أو المتحركة وتختلف طرق التركيب الثابتة عن المتحركة حيث تعتمد التركيبات الثابتة أو المتحركة على الأسنان المحيطة بها لتحصل على الثبات و مقاومة الحركة وظيفتها ونشرح لك انواع تركيبات الاسنان كل على حدة حيث تتمثل في:

التركيبات الثابتة :

يتم استخدامها لتعويض سن واحد أو أكثر وذلك من خلال برد الأسنان المجاورة لتحميل الأسنان المفقودة عليها، كما انها تستخدم كبديل في الحالات التي يصعب معها حشو السن دون تعريضه لخطر الكسر ويمكن استخدامها أيضا لتجميل شكل السن و خصوصاً للأسنان الأمامية التي قد تظهر بصورة غير مستقيمة.

التركيبات المتحركة :

ويعتبر استسخدامها داخل عالم طب الاسنان نادرًا جدًا حيث تعتبر حلولًا مؤقتة لعلاج الاسنان المفقودة  ويمكن استخدامها مع كبار السن في الأطقم الكاملة .

مراحل عملية زراعة الاسنان

يوجد ثلاث مراحل رئيسي يجب أن تمر بعم عملية زراعة الاسنان وتمر هذه العملية زراعة الأسنان بدون ألم أو بألم طفيف جداً يمكن التغلب عليه بأقراص المسكن العادية، كما تبلغ نسبة نجاح عملية زراعة الأسنان 95 % للفك السفلي و 90 % للفك العلوي ويبلغ  المتوسط العمري للأسنان المزروعة حسب ما يقرره الأطباء 25 عاماً وبالتالي يوجد احتمالية أن تدوم طوال العمر وتتمثل مراحل هذه العملية في:

المرحلة الأولى :

يتم إعداد المكان المناسب للزراعة بوضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود .

المرحلة الثانية :

التحام والتئام عظام الفكين بصورة طبيعية تستغرق تلك العملية ستة أشهر للفك العلوي وثلاثة أشهر للفك السفلي.

قد يهمك ايضا :  زراعة الشعر في الامارات كيف تتم وأسعارها وأفضل المراكز المتخصصة

المرحلة الثالثة :

التركيبة النهائية لزراعة الأسنان، فتشمل تلك المرحلة عدد من الجلسات لعمل التركيبة النهائية من طبعات للفم وتجربته للتثبيت النهائي.

تكلفة زراعة الاسنان

تختلف تكلفة عمليات زراعة الاسنان من دولة إلى أخرى ومن مركز طبي إلى آخر وبالرغم من أن العديد من الأشخاص يعتقدون أن تكلفة هذه العملية موحدة حتى ولو كانت داخل دولة واحدة، إلا أن هذا الاعتقاد خاطىء فتكلفة هذه العلية تختلف أيضًا داخل الدولة الواحدة فعلى سبيل المثال تتباين تكلفة هذه العملية داخل مصر من طبيب إلى آخر ويرجع ذلك إلى تفاوت الكفاءات والخبرات، واختلاف الاجهزة والمعدات المستخدمة في العملية ، وإمكانية تجهيز العيادة بالاجهزة المتطورة والحديثة وتتراوح تكلفة هذه العملية داخل مصر من 15 إلى 25 ألف جنيه

ما قبل زراعة الاسنان

يوجد عدد من الخطوات التي يجب إتباعها بعد اتخاذ قرار خوض عملية زراعة الاسنان فبقل دخول العملية يقوم الطبيب المختص بعمل فحص شامل لأسنان المريض ثم إجراء أشعة مقطعية للفكين و أشعة بانوراما وعمل تحاليل دم وكالسيوم بالإضافة إلى فحص الأسنان المجاورة و صحة الفم بشكل جيد لأنه يجب تأهيل الفم بشكل جيد قبل إدخال جسم غريب بداخله هذا بالنسبة للطبيب أما بالنسبة للمريض فيجب عليه الإقلاع عن التدخين نهائيًا قبل دخول العملية بفترة زمنية ليست بطويلة، كما يمتع عن تناول السكريات أو الحلويات والتي من الممكن أن تؤثر على صحة الاسنان .

ما بعد زراعة الاسنان

كما يوجد أيضًا عدد من النصائح يجب مراعاتها بعد الخروج من عملية زراعة الاسنان فيجب الاهتمام بتنظيف الاسنان بشكل جيد ومستمر على مدار اليوم ويستطيع المريض أن يتعامل مع أسنانه الجديدة بطريقة طبيعية جداً مع مراعاة تنظيف اللثة وعدم ترك فضلات الطعام، كما يجب المتابعة مع الطبيب المختص على فترات زمنية محدة حتى يتم التأكد من سلامة الفم والاسنان .

مزايا زراعة الاسنان

  • الشعور بالراحة أثناء المضغ: حيث إنها تعمل وكأنها أسنان المريض الطبيعية فتجعله يتناول ما يشاء من الأطعمة بثقة ودون الشعور بأي ألم .
  • تحسين الحالة النفسية للمريض: فتتمكن من إعطاء المريض إحساسًا بالثقة أمام الآخرين .
  • تحسين الحالة الصحية للفم : حيث إن زراعة الأسنان لا تتطلب خلع باقي الأسنان الأصلية للتركيب كما في حالة جسر الأسنان، بل تبقي العديد من أسنان المريض الأصلية بالفم كما كانت، مما يحسن حالة الفم الصحية ونظافته لفترة أطول.
  • مظهر جميل وجذاب: حيث إن زراعة الأسنان تجعل المريض يشعر كأنها أسنانه الطبيعية بالإضافة إلى أنها تندمج مع العظام لذا فهي تصبح دائمة. تحسين الكلام: حيث إن المريض يشعر بتعثر في نطق الكلام عند تركيب الأسنان الصناعية ضعيفة الثبات بينما زراعة الأسنان تسمح للمريض بالتحدث بدون قلق من إمكانية وقوع السن الصناعي.
  • أكثر شعورًا بالراحة: حيث إنهم يصبحون جزءًا لا يتجزأ من المريض، فهي تختلف في ذلك عن التركيبات المؤقتة التى تشعر المريض بعدم الراحة.
  • الصلابة والمتانة: حيث إن تلك الجذور الصناعية المستخدمة في الزراعة تكون شديدة المتانة، وتبقى للعديد من السنوات، ومع الرعاية الجيدة قد تستمر مع المريض لباقي سنوات حياته.
  • ملاءمة الاسنان مع بعضها البعض: تعتبر زراعة الأسنان من أفضل التركيبات الصناعية وأقلها عيوبًا إلا أنها غالية الثمن ولكنها لا تتطلب رعاية أكثر من الرعاية المتطلبة للأسنان الأصلية للمريض، غير أن ألمها عند التركيب يقل كثيرًا عن ألم خلع الأسنان كما وصفه المرضى أنفسهم.
قد يهمك ايضا :  عملية توسيع العيون : التكلفة والمضاعفات وأحدث التقنيات المتسخدمة

مخاطر زراعة الاسنان

نادرا ما يحدث مضاعفات بعد هذه العملية أو قد تتعرض للفشل فاحتمالية نجاحها كبيرة جدًا بين العديد من الحالات ولكن قد ينتج بعض الآثار الجانبية البسيطة والتي تتمثل في:

  • الإفراط في التحميل على السن المزروع.
  • ظهور حالة العدوى الغير متوقعة.
  • كسر السن المزروع.
  • أضرار تلحق بالمنطقة المحيطة مثل الأعصاب والأوعية الدموية.
  • الضعف في كمية أو جودة العظام للسن.
  • التعامل مع جراح غير مؤهل يؤدي إلى فشل العملية وعدم الحصول على النتيية المتوقعة .

حالات يمنع خلالها إجراء عملية زراعة الاسنان

يوجد عدد من الحالات التي يمتنع خلالها إجراء عملية زراعة الاسنان وقد حصر الأطباء المتخصصون هذه الحالات بالتحديد لتشمل الماصبون بمرض القلب و السكري المزمن، الأشخاص المدخنون الذين يتعاطون أكثر من 10 سجائر يوميا، المصابون بارتفاع ضغط الدم المزمن، الإصابة بهشاشة العظام.

وقت زراعة الاسنان

تستغرق عملية زراعة الاسنان فترات زمنية طويلة، فالعملية نفسها قد تحتاج إلى 5 ساعات متواصلة حتى تتم بنجاح، كما انه يقوم المريض بالمتابعة لمدة 6 شهور متتالية لدى الطبيب المختص ويحتاج المريض أيضًا إلى 3 شهور حتى تلتئم السن التي تم زراعتها داخل الفم وتستطيق التأقلم بشكل طبيعي ويعتاد المريض على تواجدها داخل فمه.

إضافة تعليق