صلاة الخسوف والكسوف حكمها في الإسلام وكيفية صلاتهما

صلاة الخسوف وصلاة الكسوف سيء واحد من حيث الاصطلاح والحكم وكيفية الصلاة، والمقصود بها الصلاة المسنونة عن النبي صلى الله عليه وسلم عندما يذهب نور الشمس أو نور القمر كلّه أو بعضًا منه.

ويطلق الخسوف في اللغة على غياب ضوء القمر في الغالب، بينما يطلق الكسوف على غياب نور الشمس.

حكم صلاة الخسوف

صلاة الخسوف وصلاة الكسوف من السنن الفعلية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم إذ صلى عليه الصلاة والسلام بالمسلمين عندما كسفت الشمس يوم وفاة ولده ابراهيم عليه السلام كما جاء في حديث المغيرة بن شعبة قال: انْكَسَفَتْ الشَّمْسُ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ فَقَالَ النَّاسُ انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا فَادْعُوا اللَّهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِيَ) [رواه البخاري ومسلم] .

وفي رواية أخرى (وإنما هما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر وإلى دعائه واستغفاره).

متى تصلى صلاة الخسوف ؟

وقت صلاة الخسوف من ابتداء حدوث الخسوف أو الكسوف حتى نهاية هذه الظاهرة الكونية، ويتم المصلي صلاته حتى لو ذهب الخسوف أو الكسوف، ويمكن للمصلي أن يخفف من صلاته إذا انجلت وهو قائم، ولا تعاد الصلاة لو انتهى منها ولم يذهب الخسوف أو الكسوف بل يستمر المسلمون في الدعاء والاستغفار.

صفة صلاة الخسوف

تختلف طريقة صلاة الخسوف وصلاة الكسوف عند الصلوات المعتادة التي يؤديها المسلمون كالصلوات الخمس، والجمع والأعياد، وصلاة الاستخارة والنوافل؛ إذا لها طريقة خاصة تفردت بها.

  • صلاة الخسوف ركعتان جهرًا يفضل أداءهما في جماعة لكن لا بأس من أن يصليا المسلم بمفرده، وقد جاء في حديث السيدة عائشة رضى الله عنها لحديث عائشة رضي الله عنها (أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم جَهَرَ في صَلاَةِ الْخُسُوفِ بِقِرَاءَتِهِ…) [رواه البخاري ومسلم] .
  • الاختلاف بين صلاة الخسوف وباقي صلوات الركعتين أن كل ركعة في صلاة الخسوف فيها ركعتين؛ فيصبح مجموع الركعات في نهاية الصلاة أربع ركعات لحديث عائشة رضي الله عنها (أَنَّ الشَّمْسَ خَسَفَتْ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَبَعَثَ مُنَادِيًا «الصَّلاَةَ جَامِعَةً»، فَاجْتَمَعُوا وَتَقَدَّمَ فَكَبَّرَ، وَصَلَّى أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ في رَكْعَتَيْنِ وَأَرْبَعَ سَجَدَاتٍ) [رواه مسلم] .

صلاة الخسوف

كيفية صلاة الخسوف

  • الركعة الأولى:

يقف المصلى مستقبًلا القبلة، ناويًا في قلبه صلاة الخسوف أو الكسوف ثم يكبر  تكبيرة الإحرام ويقرأ في الركعة الأولى: الفاتحة وسورة طويلة، ثم يركع ويطيل في ركوعه، ثم يرفع رأسه من الركوع ويقول: سمع الله لمن حمده, ربنا ولك الحمد, ولا يسجد بل يقرأ الفاتحة وسورة طويلة لكنها أقصر من الأولى، ثم يركع طويلاً لكنه أقل من الأول، ثم يرفع رأسه ويقول: سمع الله لمن حمده, ربنا ولك الحمد، ثم يسجد سجدتين طويلتين .

  • الركعة الثانية

عندما يرفع المصلي للركعة الثانية يكرر ما فعله في الركعة الثانية مع تخفيف القراءة.

وقد أجاز بعض العلماء أن يركع المصلي أكثر من ركعتين في الركعة الواحدة من صلاة الخسوف لحديث عائشة رضي الله عنها: (كُسِفَتِ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَامَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم قِيَامًا شَدِيدًا يَقُومُ بِالنَّاسِ ثُمَّ يَرْكَعُ ثُمَّ يَقُومُ ثُمَّ يَرْكَعُ ثُمَّ يَقُومُ ثُمَّ يَرْكَعُ، فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ ثَلاَثُ رَكَعَاتٍ يَرْكَعُ الثَّالِثَةَ ثُمَّ يَسْجُدُ…) [رواه مسلم وأبو داودي.

ولحديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم (أَنَّهُ صَلَّى في كُسُوفِ الشَّمْسِ فَقَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ ثُمَّ قَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ ثُمَّ قَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ ثُمَّ قَرَأَ ثُمَّ رَكَعَ ثُمَّ سَجَدَ، وَالأُخْرَى مِثْلُهَا) [رواه مسلم].

هل يجوز صلاة الخسوف ركعتين فقط مثل صلاة الجمعة والعيد؟

يجوز صلاة الخسوف ركعتين فقط مثل الصلوات المعتاد لأنه ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى صلاة الكسوف ركعتين كل ركعة بركوع واحد؛ كما في حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: (انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَامَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى الصَّلاةِ وَقَامَ الَّذِينَ مَعَهُ فَقَامَ قِياماً فَأَطَالَ القِيامَ، ثُمَّ رَكَعَ فَأَطَالَ الرُّكُوعَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ وَسَجَدَ فَأَطَالَ السُّجُودَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ وَجَلَسَ فَأَطَالَ الجُلُوسَ، ثُمَّ سَجَدَ فَأَطَالَ السُّجُودَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ وَقَامَ فَصَنَعَ في الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ مَا صَنَعَ في الرَّكْعَةِ الأُولَى مِنَ القِيَامِ وَالرُّكُوع وَالسُّجُودِ وَالجُلُوسِ …) [رواه أحمد والنسائي بإسناد صحيح] .

ماذا يفعل من أدرك الإمام في الركعة الثانية من الركعة الأولى في صلاة الخسوف؟

من أدرك الإمام في القيام الثاني أو في الركوع الثاني لا يُعتبر مدركاً للركعة، وكذا لا تبطل الصلاة بتركه.

هل هناك خطبة في صلاة الكسوف ؟

ذهب بعض العلماء إلى أن الخطبة بعد صلاة الخسوف سنة عند النبي صلى الله عليه وسلم لما جاء في الحديث «فَخَطَبَ النَّاسَ فَحَمِدَ الله وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَادْعُوا الله وَكَبِّرُوا وَصَلُّوا وَتَصَدَّقُوا» (رواه البخاري).

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق