خاتم الخطوبة للمرأة والرجل

كعادتنا نسير على خطى أجدادنا القدماء المصريين لنتبعهم فى العادات والتقاليد الخاصة بالاحتفالات والأفراح بداية من خاتم الخطوبة وحتى الرقص والأغانى وارتداء الحلى والتزين بالورود الرائعة وباختلاف العصور كان خاتم الخطوبة الذى يقدمه العريس لمن يريد الزواج بها يصنع من خامات مختلفة فى كل عصر، وخلال مقالنا نوضح لكم العادت الخاصة باستخدام خاتم الخطوبة ومتى ظهر استخدام هذه العادة فى الأفراح والمناسبات والزواج، تابعوا معنا..

خاتم الخطوبة

خاتم الخطوبة

يعود بداية استخدام خاتم الخطوبة إلى القدماء المصريين ومنهم انتقلت الفكرة إلى الإغريق واليونانيين والرومان ويعد خاتم الخطوبة من العادات والتقاليد الخاصة بأجدادنا الفراعنة حيث كان يقدمه الشاب للفتاة التى يريد الزواج منها ومنه انتشرت هذه العادة إلى باقى البلاد وتناقلتها الأجيال عبر مختلف العصور والأزمنة.

وفى بداية الأمر كان الخاتم الذى يقدمه الشاب يصنع من الحديد ويتم صنعه على سن السيف ليكون حادا ثم تلبسه العروس فى أحد أصابعها ولكن بمرور الوقت تطورت صناعة هذا الخاتم ليصبح من الفضة أو الذهب ويلبس فى البنصر.

اين يوضع خاتم الخطوبة

من الأسباب الرئيسي لارتداء خاتم الخطوبة فى البنصر أى الإصبع الرابع من الي اليسرى أن لذلك علاقة بشريان يمتد من الإصبع ويتصل مباشرة بالقلب.

وقد اتخذ خاتم الخطوبة شكله الدائرى لأنه فى عصر الإمبراطورية الرومانية كانوا يصنعون الخاتم من الصلب ليكون دليلا على الصلابة والمتانة والقوة ولهذا تمت صناعته فى شكله الدائرى ليدل على الاستمرار والثبات.

تاريخ ظهور خاتم الخطوبة

العديد من الفتيات يحلمن دائما بوضع خاتم الخطوبة فى إصبعهن ولهذا فإن تاريخ خاتم الخطوبة يرجع إلى آلاف السنين إلى عهد القدماء المصريين والإغريق والرومانيين واليونانيين .

ففى بداية الزواج قديما كان يتم وضع إكليل من الزهور على رأس المخطوبين ولن بمرور الوقت تطور الوضع ليصل إلى خاتم دائرة يتم ارتدائه فى البنصر وكان يصنع من الحديد وتطور لينع من الفضة والذهب.

وكان الخاتم عبارة عن حلقتين دائرتين يقوم العريس بوضع إحداهما فى يد خطيبته ويحتفط بالحلقة الأخرى حتى يوم الزواج يقوم بإعطائها القطعة الأخرى ليجتمعوا القطعتان سويا ويتم الزواج.

وإذا قبلت الفتاة وضع الخاتم فى إصبعها البنصر باليد اليمنى فهذا دليل على موافقتها على الزواج من الشخص المتقدم لها وفى الدول الأوروبية يكون خاتم الخطوبة مصنوع من الذهب أو الفصة ومرصع بقطعة من الأحجار الكريمة .

اهمية خاتم الخطوبة

بشكل عام يعد خاتم الخطوبة رمزا للاتحاد بين رجل وإمرأة قررا مشاركة الحياة سويا ففى فترة الخطوبة يتمل لبسه فى اليد اليمنى لينتقل إلى اليسرى أثناء الزواج ويستمر طوال العمر.

وتختلف أنواع وأشكال خاتم الخطوبة إلا ان الرجال يفضلون الخاتم المصنوع من الفضة لإرتدائه، وتعد أسطورة أن ارتداء رجل وإمرأة خاتم الخطوبة دليل على ارتباطهما لا تكون صحيحة دائما فهناك من يرتدون هذا الخاتم ولا يوجد بينهما أى ارتباط.

وارتداء الخاتم بالنسبة للمرأة يعني دخولها وبدايتها لحياة جديدة وبالنسبة للرجال فالبعض منهم يعتقد أن لبس خاتم الخطوبة يحرمهم من الحرية والمتعة التي كانوا يشعرون بها قبل الزواج والبعض الاَخر منهم يعتبره شيئاً مقدساً يجب الالتزام به ولبسه حتى نهاية العمر.

وبشكل عام فإن خاتم الخطوبة دليل واصح على وجود علاقة ارتباط بين رجل وإمرأة طوال فترة الخطوبة لينتقلوا إلى مرحلة الزواج ومشاركة الحياة سويا وخاتم المرأة يكون مصنوعا من الذهب أو الألماس ويكون به أحجار كريمة مميزة أما خاتم الرجل يكون مصنوعا من الفضة وبعض الرجال لا يفضلون ارتدائه على عكس البعض الذين يقدسون هذا الخاتم ويعتبرونه أبديًا.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق