أصل عيد الهالوين وحكم الاحتفال به في الشريعة الإسلامية

يخلط المتابعون بين عيد جميع القديسين و عيد الهالوين وكلاهما أعياد غربية ليس للإسلام فيها شيء، والاحتفال الأول (عيد جميع القديسين) احتفال مسيحي يقام في الأول من شهر نوفمبر  من كل عام، بينما عيد الهالوين يقام في الليلة السابقة الموافقة الواحد والثلاثين من شهر اكتوبر.

أصل عيد الهالوين

رغم أن عيد الهالوين اشتهر بين الشعوب العربية بعد الغزو الثقافي المتمثل في الإلام هوليوود التي نقلت الكثير من العادات ومظاهر الحياة الأمريكية اليومية؛ فإن الهالوين ليس أمريكيًا خالصًا وإنما ترج جذوره إلى إيرلندا.

يرجع أصل عيد الهالوين إلى ما قبل 2500 عام إذ كانت تحتفل ايرلندا وبعض أجزاء من بريطانيا وفرنسا بما يعرف  برأس السنة السلتيه التي تبدأ في أول ليلة يكتمل فيها القمر في شهر ساماين الموافق لشهر نوفمبر.

وبهذا الاحتفال يبدأ فصل الشتاء رسميًا في هذه المناطق الجغرافية التي قسمت السنة إلى فصلين فقط هما الصيف والشتاء.

عيد الهالوين

كيف انتقل عيد الهالوين إلى الولايات المتحدة الأمريكية؟

يرجع كثير من المؤرخين إلى أن معرفة الأمريكيين بفكرة الهالوين لم تتأكد قبل القرن التاسع عشر الميلادي عندما ازدادت هجرات الايرلنديون إلى القارة الجديدة حاملين معهم إرثهم الثقافي وعاداتهم وتقاليدهم.

وتقوم فكرة عيد الهالوين أو عيد الهلع كما يناسبه من ترجمة إلى اللغة العربية على استقبال الأرض للأرواح الشريرة التي توفيت خلال الموسم المنصرم حسب الاعتقادات الوثنية في ايرلندا.

فيختلف تعامل المحتفلون بهذه الفكرة فمنهم من يتخذ من عيد الهالوين مادة للمزاح، ومخادعة الآخرين بإفزاعهم وإرعابهم، ومنهم من يعتبره مناسبة اجتماعية، ومنهم من يؤمن حقيقة بنزول الأشباح في هذه الليلة فيفضل قضاءها في الكنائس وأماكن العبادة.

ومن الطريف أن المجتمعات التي تحتفل بمناسبة عيد الهالوين في أخر يوم من أيام شهر اكتوبر تحتفل في اليوم التالي مباشرة بعيد القديسين وكأنهم يرغبون في الاعتذار سريعًا للأرواح الطيبة عن مظاهرهم الاحتفالية التي اقاموها في استقبال الأرواح الشريرة حسب معتقداتهم.

حكم الاحتفال بعيد الهالوين في الشريعة الإسلامية

تحدث كثير من علماء الشريعة الإسلامية حول عيد الهالوين فأوضحوا بداية أن هذا العيد مناسبة وثنية تمجد الشيطان ومن سار على دربه من الشخصيات الشريرة لذلك رفضته شرائح كثيرة من رجال الدين المسيحي فكيف يرغب المسلمون بفتوى لتحليل المشاركة فيه؟

وقد بيت فتاوى العلماء أن الإسلام دين متفرد بعقيدته وشريعته يقوم على أصول ثابتة منها الإيمان بالله وحده، ومن مقتضيات هذا الإيمان النظر  إلى الشيطان على أنه عدو للإنسان كما جاء ذلك في القرآن الكريم في قوله سبحانه ((إن الشيطان لكم عدوًا فاتخذوه عدوًا)).

وكل من يسلك سبيل الشيطان من السحرة والكهان لا يجب تمجيده أو الاحتفال به أو اتباعه بل على العكس يجب محاربته وكشف زيغه وتحذير الناس من شروره.

من ناحية أخرى فإن المجتمع المسلم مجتمع متميز  بقواعده الأخلاقية الراقية، واتباع المجتمعات غير المسلمة يؤدي إلى ادخال ما ليس من الدين على حياة المسلمين، فيختلط السليم بالسقيم، والغث بالسمين، والصحيح بالخطأ فتلتبس على الناس أمور دينهم يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ” من تشبه بقوم فهو منهم ”.

وخلاصة ما وصل إليه العلماء حول المشاركة في عيد الهالوين أنها حرام شرعًا، ويجب على الوالدين توعية أبناءهم مبكرًا بأصول هذا الدين، وحدود مشاركة غير المسلمين في حياتهم، فنأخذ عنهم ما يصلح حياتنا كالعلوم النافعة، والمخترعات المنجزة، والفنون الراقية ونترك ما يخرب ديننا وعقيدتنا.

وعلى التوازي لابد أن نحيي مناسباتنا الإسلامية ببهجة، ونبتكر ما يدخل السرور على نفوس الأطفال والراشدين لا سيما الأعياد الشرعية مثل عيدي الفطر والأضحى.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق