عيد التحرير الكويتى واحتفالات الجيش بالاستقلال

حروب عديدة خاضتها دولة الكويت ومناوشات قاسية عانت منها شعوبها عبر مر العصور حتى استطاعت تحقيق استقلالها والحصول على حريتها وانتزاع أراضيها من أيدى العدوان البريطانى الذى استمر لسنوات عديدة على الأراضى الكويتية، ولذلك جعلت الحكومة الكويتية من هذا اليوم عيدًا لهم.

ويوافق عيد التحرير الكويتى اليوم الخامس والعشرين من شهر فبراير من كل عام، حيث تحتفل الكويت شعبا وحكومة بهذا اليوم وتقيم العديد من الاحتفالات الشعبية والحفلات الى تعبر عن فرحتهم العارمة نتيجة تحقيق استقلال دولتهم وإعلان دولة الكويت العربية دولة مستقلة خالية من الاستعمار.

ولهذا نقدم لكم موضوعا حول عيد التحرير الكويتي وكيف حصلت الكويت على استقلاليتها لتتخلص من العدوان البريطانى وتفاصيل كاملة حول هذا العدوان.. تابعوا معنا

التاريخ الوطنى لدولة الكويت

من ضمن الأسباب التى أجبرت دولة الكويت على الوقوع تحت وطأة الاحتلال البريطانى أنها فى عام 1899، قامن الكويت بقيادة الشيخ صباح الأول بتوقيع اتفاقية الحماية البريطانية والتى سميت باتفاقية الصداقة الأنجلو كويتية.

ولكن تم نقض هذه المعاهدة وإلغائها في عام 1961 لتحصل دولة الكويت حينئذ على استقلالها وكان ذلك يوافق 19 من يونيو لعام 1961 وهذا هو التاريخ الحقيقى للعيد الوطني أو استقلال الكويت إلى أنه قد تم دمجه مع مناسبات أخرى للكويت نذكرها فيما بعد لتصبح مناسبات موحدة بتاريخ موحد .

قد يهمك ايضا :  عيد الحب وتفاصيل خاصة حول هذا اليوم

وفى عام 1937، تم حفر أول بئر نفط بالكويت الأمر الذى أدى إلى غزو العراق للكويت وكان ذلك فى 1990 اعتقادا منها بأن الكويت تعتزم سرقة النفط العراقى فقامت العراق باحتلالها لمدة سبعة أشهر.

وفى فبراير 1991، استطاعت الكويت الحصول على استقلالها التام من كافة انواع واشكال الاحتلال كما استطاعت تأمين الاستقرار والأمن فيها بداخل أراضيها لينعم شعبها العظيم بسلام تام.

عيد التحرير الكويتي

يوافق هذا اليوم الخامس والعشرون من فبراير من كل عام، حيث يحتفل الكويتيون بالعيد الوطني الكويتي والذى يعد عطلة رسمية تخليدا لذكرى استقلال الكويت عن المملكة المتحدة..

 ففى 19 يونيو 1961: حصلت دولة الكويت على استقلالها التام وكان ذلك فى عهد الشيخ عبدالله السالم الصباح، وقد أقيم أول احتفال بعيد الاستقلال في 19 يونيو 1962، ولكن حدث تغيرات بعد ذلك.

 وفي عام 1963 : قامت الحكومة الكويتية بترحيل عيد الاستقلال وأعلنت دمجه مع تاريخ تنصيب الأمير عبدالله السالم الصباح رئيسا للدولة الكويتية، والذي يوافق في يوم 25 فبراير من كل عام بداية من عام 1963، وبالتالى أصبح هذا هو اليوم المقدس الذى تحتفل فيه الكويت باستقلالها.

قد يهمك ايضا :  5 معلومات لا تعرفها عن احتفالات عيد الأم حول العالم

احتفالات عيد التحرير الكويتى

تتعدد مظاهر الاحتفال لدى الكويتيين كل عام احتفالا بعيدهم الوطنى تخليدا لذكر الاستقلال المجيدة ومن مظاهر الاحتفال المختلفة تزيين السماء بعروض جوية مبهرة خاصة المطلة على ساحل الخليج العربي بالإضافة إلى انتشار المظليون من الجيش الكويتي في عرض يعانق أبراج الكويت.

وعلى جانب آخر، فإنه تشهد قرى ومحافظات دولة الكويت احتفالات مبهرة حيث تمتلأ قرية صباح الأحمد التراثية للموروث الشعبي الخليجي بالعديد من المظاهر الاحتفالية ويحضر الاحتفالات العديد من المواطنين ورجال الأعمال وأصحاب المناصب تخليدا لتلك الذكرى المقدسة لدى الشعب الكويتي.

تناول هذا المقال التفاصيل الكاملة حول احتلال دولة الكويت من قبل بريطانيا والعراق وكيف استطاعت الحكومة الكويتية التخلص من يود هذا الاحتلال لتعلن دولة الكويت حرة مستقلة فى 25 فبراير من كل عام حتى أصبح هذا اليوم ذكرى خالدة للشعب الكويتي العظيم، كما وضحنا لكم مظاهر الاحتفال المختلفة التى يقوم بها شعب وحكومة وجيش الكويت احتفالا بهذا اليوم المقدس لديهم.

إضافة تعليق