الدورة الشهرية : أعراضها وموعد نزولها وتمارين رياضية لتجنب آلامها

عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ يظهر عدد من التغييرات في وظائف الجسم لديها، ومن ضمن هذه التغييرات نزول الدورة الشهرية ، وما تتعرض له الفتاة من آلام تزامنًا مع موعد نزول الدورة في كل شهر، فالحقيقة أن الفتاة تتحمل العديد من الآلام مثل آلام الدورة الشهرية والحمل والولادة ولكنها تستطيع أن تتعايش مع مثل هذه الآلام بل إنها تستطيع تجاوزها، ولذلك يقدم لك فصلة دوت نت بعض الأسرار والمعلومات التي يجب معرفتها حول طبيعة الدورة الشهرية وموعدها وأسبابها وكيفية تجنبك آلامها الشديدة.

ما هي الدورة الشهرية

ويمكن تعريف فترة الدورة الشهرية بأنها فترة الحيض التي تستغرق فترة زمنية محددة تختلف من فتاة إلى أخرى، وينتج عن هذه الفترة عدد من التغييرات في جسم الفتاة وبالتالي تغيرات في جدار وبطانة الرحم، وتتكرر الدورة الشهرية مرة كل شهر، وتحدث هذه التغييرات نتيجة لإفراز هرمون الإستروجين والبروجسترون حيث يبدأ الرحم بتكوين جدار إسفنجي رقيق استعدادا لاستقبال بويضة ملقحة، ولكن في حالة عدم حدوث تلقيح للبويضة يقوم رحم الفتاة بالتخلص من هذا الجدار الإسفنجى ليخرج على صورة نزيف وهو ما يعرف بالطمث أو الحيض ويوجد عدد من العوامل أو الأجهزة التي من الممكن أن تؤثر في الدّورة الشهرية، حيث يوجد جهاز مكوّن من عدّة أعضاء أهمّها الغدّة النّخامية المسئولة عن تنظيم الهرمونات ونسبة إفرازها، المبيضان اللذّان يحفظان البويضات، والحالة النّفسية التي تؤثر بشدّة على صعوبة أو سهولة فترة الدّورة الشهرية .

الهرمونات المتحكمة في الدورة الشهرية

يوجد عدد من الهرمونات التي يفرزها جسم الفتاة والتي تقوم بدورها في التحكم في فترة الحيض او الطمث وتتمثل هذه الهرمونات في هرموني البروجسترون والإستروجين حيث يتم إفرازهما من الغدة النخامية، ويقوم هرموني الإستروجين و البروجيستيرون بدور كبير وأساسي في التغيرات التي تحدث في فترة الحيض، حيث تزداد نسبة هرمون الإستروجين في النصف الأول من الدورة وذلك من أجل زيادة سُمك بطانة الرحم التي تعمل على تغذية الجنين في حالة حدوث الحمل.
 وفي هذه الأثناء تنمو البويضة لتصل للحجم المناسب للتبويض في اليوم الـ 14 من الدورة ( فترة التبويض ) ، و تهاجر البويضة من المبيض عبر قناة فالوب لتصل للرحم استعدادا لحدوث التخصيب، و يقوم هرمون البروجيستيرون بزيادة سُمك بطانة الرحم في منتصف الدورة الشهرية استعدادا لوصول البويضة المخصبة،  وفي حالة عدم حدوث تخصيب للبويضة ينخفض إفراز هرمون البروجيستيرون مع هرمون الإستروجين، لتتهتك بطانة الرحم وبالتالي نزول دم الحيض، وهو مايعررف بالدورة الشهرية.

موعد نزول الدورة الشهرية

 

تستغرق الدّورة الشهريّة فترة زمنية تصل إلى 28 يوماً، وتختلف هذه الفترة من فتاة إلى أخرى فقد تصل لدى بعض الفتيات إلى 33 يوما ويُحتسب أول يوم للدّورة منذ أول يوم لنزول الحيض.
في أول أيام الدّورة والتي تتحدد من اليوم الأول وحتى اليوم الثالث عشر، يكون الدّم خلال هذه الفترة خاليًا من الهرمونات الجنسية ثم تقوم الغدّة النّخامية الموجودة في المخ بإفراز الهرمون المُنشّط لنمو حويصلة المبيض التي تنتج هرمون الأستروجين، ويؤدّي ارتفاع مستوى الإستروجين إلى تنشيط نموّ بطانة الرّحم لتصبح مستعدة لاستقبال البويضة المُلقّحة في حالة حدوث حمل.
أما في فترة منتصف الدّورة الشهريّة فإنه يرتفع مستوى هرمون الإستروجين ليبلغ أعلى درجة له وبالتالي إنتاج الهرمون المنشط لحويصلات المبيض بنسبة كبيرة ويكون مصاحباً لهرمون ينشّط الجسم الأصفر الذي يفجّر البويضة لتخرج من المبيض.
ثم تتحرّك البويضة داخل قناة فالوب باتّجاه الرّحم الذي يُفرز هرمون البروجسترون في النّصف الثّاني من الدّورة، في الأيام من 15 – 28  وخلال ثلاثة أيام قبل الحيض ينكمش الجسم الأصفر ويموت وينخفض إفراز هرمون البروجستيرون تلقائيًا.

الفترة الزمنية للدورة الشهرية

تستغرق فترة نزول الدورة الشهرية عدد أيام محددة تختلف هذه الفترة من جسم إلى آخر ومن سيدة إلى أخرى، وقد تتراوح هذه الفترة الزمنية من 3 إلى 5 أيام وقد تتراوح من 5 إلى 8 أيام، ولكن إذا زادت عن ذلك فإنها تصبح نزيفًا ويجب في هذه الحالة اللجوء إلى الطبيب المختص.

أعراض ظهور الدورة الشهرية

قبل نزول الدّورة الشهريّة بأيام قليلة تشعر الفتاة بعد من الأعراض التي تصيبها على الأغلب قبل 3 أيام من موعد نزول الدورة الشهرية ومن أبرز هذه الأعراض:
• تشعر الفتاة بزيادة نسبة السوائل داخل جسمها بالإضافة إلى حدوث تورم للجسم بشكل طفيف.
• حدوث انتفاخ للقدمين والبطن والثديين، وذلك بسبب تغير نسبة إفراز الهرمونات فترتفع نسبة الإستروجين الذي يعمل على تخزين الأملاح والسّوائل
• كما تشعر الفتاة بالاكتئاب والقلق والعصبيّة وتقلبات في المزاج والصّداع وفقدان القدرة على التّركيز والميل إلى الانعزال والوحدة والاكتئاب.
• الشعور بالأرق من وقت لآخر وعدم الانتظام في النوم والرّغبة في النّوم لأطول فترة ممكنة وسوء الحالة النّفسية العامة للفتاة.
• ظهور بعد المشاكل الجلدية مثل ظهور الحبوب على الوجه، أو جفاف عام في البشرة، وحدوث آلامٍ في المفاصل والعضلات.
• زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه وذلك بسبب الرغبة الكبيرة لدى الفتاة لتناول الحلويات والميل إلى تناول الأطعمة الدّسمة.
• عدم الرغبة في ممارسة أي نشاط يومي مثل: العمل والدراسة والتّواصل مع الأصدقاء وممارسة الهوايات .
• الشّعور بالغضب والانفعال طول فترة الدورة الشهرية وتزايد حدوث المشكلات مع الأشخاص الآخرين خلال هذه الفترة.
• وجود ألم شديد وانتفاخ أسفل منطقة البطن والحوض، وتشعر الفتاة بهذا الألم منذ بدء نزول دم الحيض وقد يستمر هذا الألم من 8لـ72 ساعة تقريبًا حتى يزول.
• الشعور بآلام حادّة في الثديين وتحدث بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون في الدّم.
• إلا أن كافة هذه الأعراض سرعان ما تزول مع انتهاء فترة الحيض ليعود جسم الفتاة إلى طبيعته كما كان عليه من قبل دون وجود أي مشاكل أو آلام .

تقليل آلام الدورة الشهرية

يوجد عدد من النصائح التي يمكن إتباعها من أجل تقليل آلام الدورة الشهرية والتخفيف من تأثيراتها الحادة على الجسم المر الذي يسمح بتخفيف حدة أعراضها الجانبية من خلال:
• تناول المشروبات الدافئة مثل القرفة والنعناع والزنجبيل فكلها مشروبات تسهم في تهدئة العضلات ومنع تجلط الدم.
• إتباع نظام صحي غني بالعناصر الآتية، الفيتامينات والكالسيوم والحديد، لتعويض كمية الدم التي يفقدها الجسم.
• وفي حالة الألم الشديد، يمكن تناول المسكنات أو اللجوء إلى طبيب مختص في أشد الحالات.
• كما أنه يجب على الفتاة المحافظة على الجسم دافئًا وتجنّب التعرض للبرد لأنه يزيد من آلام الدورة الشهرية .
كما أن ممارسة الرياضة خلال هذه الفترة من أهم أسباب التخلص من آلام الدورة الشهرية الشديدة ويوجد تمارين محددة يمكن ممارستها من أجل تجنب الأعراض الجانبية للدورة الشهرية منها على سبيل المثال:
• الوقوف بشكل مستقيم وضم الساقين جنبا إلى جنب، ثم القيام برفع اليدين إلى أعلى وأخذ شهيق من الأنف ثم تنزيل الأيدي مع خروج الزفير من الفم .
• لمس الأرض باليدين عن طريق ثني الجزء العلوي من الجسم لأسفل، لمدة دقائق محدودة والنهوض مرة أخرى.
• الاستلقاء بالبطن على الأرض، والقيام برفع الصدر والرأس عن الأرض إلى أعلى مع رفع الساقين، وفرد الذراعين إلى الخلف ومسك القدمين بهما.
• ثم الثبات على هذا الوضع لمدة دقيقة مع التنفس بهدوء، الأمر الذي يسمح بزوال آلام البطن أثناء الدورة الشهرية .

كما يمكنك الإطلاع على :

ماهى أعراض ظهور الدورة الشهرية لديك؟ وهل تشعرين بآلام حادة خلال هذه الفترة ؟

وماهى الرياضة التي تقومين بممارستها خلال فترة الدورة الشهرية ؟ شاركينا برأيك في التعليقات أدناه

Leave a Comment