الولادة الطبيعية بالصور ومعلومات شاملة عنها ومدتها ومميزاتها

أسئلة عديدة تراود ذهن المرأة الحامل قبل عملية الولادة الطبيعية ، حيث تواجه المرأة الحامل بعض المعوقات قبل الحمل مباشرة تتمثل في الشعور بثقل كبير داخل بطنها ولذلك تظهر رغبتها في التخلص منه بأسرع وقت ممكن، وبأفضل وأسهل الطرق دون أتخسر طفلها كما تحرص على خوض عملية الولادة بشكل آمن حتى تضمن أن تتم العملية بشكل طبيعي وميسر .

وتصاب المرأة حديثة الحمل بقلق كبير حيث تتعرض للكثير من المواقف التي يصعب عليها التعامل معها في الوضع الجديد، ولذلك يجيب عالم المرأة على كافة الأسئلة التي تراود المرأة الحامل، كما يقدم لك كيفية التعامل مع المواقف المختلفة أثناء الصعوبات التي تظهر في فترة الحمل.

ما هي الولادة الطبيعية

تعتبر عملية الولادة الطبيعية من أكثر علميات الولادة أمنًا بالرغم من الصعوبات التي تتعرض لها الحامل قبل أيام قليلة من الولادة الطبيعية، ويمكن توضيح مفهوم عملية الولادة الطبيعية فهي عملية غير جراحية أي تتم بدون أي تدخل جراحي ودون الحاجة إلى الخضوع للتخدير، حيث يمر الجنين من الرحم إلى خارج جسم الأم عبر قناة الولادة، وهي الطريقة الطبيعية لولادة الطفل.

ويمكن معرفة موعد الولادة الطبيعية من خلال المخاض الذي يأتي على شكل انقباضات لرحم الأم تزداد مدتها كلما اقتربت ساعة الولادة، ثم يقوم الرحم بالانقباض من أجل تسهيل خروج الجنين ويقوم الجنين بعمل حركات بطريقة تشبه السباحة عبر قناة الولادة التي يصل قطرها إلى 10 سم، فينطلق الطفل من رحم أمه إلى الحياة.

مدة عملية الولادة الطبيعية

تختلف الوقت الذي تستغرقه عملية الولادة الطبيعية من امرأة إلى أخرى حسب عدد المرات التي أنجبت خلاله المرأة فالسيدة التي أنجبت مرة أو مرتين تستغرق وقتًا أقل من السيدة الحامل التي تخضع لعملية الولادة الطبيعية لأول مرة، كما تخضع فترة العملية أيضًا إلى طبيعة المولود، فكل مولود يختلف في ولادته عن المولود الأخر حتى لو كان من أم واحدة،

وبالنسبة لعملية الولادة الطبيعية لأول مرة فإنها لا تستغرق أكثر من خمس عشرة ساعة بداية من الطلقة الأولى ، ولكن الولادة الطبيعة للمرة الثانية تتميز بسهولتها بشكل كبيرة عن الولادة الأولى أو البكر، حيث تتراوح فترتها الزمنية من ساعة إلى ست ساعات كأقصى وقت.

متى تحدث عملية الولادة الطبيعية

يتم تحديد نوع الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية بعد مرور الأسبوع السادس والثلاثين من فترة الحمل، أو بمعنى أوضح منذ دخول المرأة الحامل في شهرها التاسع من فترة الحمل أي الشهر الأخير، وتختلف المدة الزمنية لعملية الولادة الطبيعية من حمل لآخر ومن امرأة إلى أخرى، فالمرأة التي تلد لأول مرة لا تلد سوى بعد تكملة أربعين أسبوعاً من الحمل.

قد يهمك ايضا :  تاخر الدورة الشهرية اسباب وعلاج تأخر نزول الدورة الشهرية.

ومن المحتمل أن تستكمل المرأة الحامل الأسبوع الأربعين وبالتي يمنحها الطبيب المختص مدة زمنية أخرى تصل إلى أسبوعين حتى يبدأ مخاضها بشكل طبيعي، وبعد انتهاء هذه الفترة إن لم يبدأ مخاطها في النزول، فإن الطبيب يخضعها إلى عملية الولادة القيصرية، وذلك في حالة ظهور بعض المشاكل التي تؤدي إلى عدم إمكانية الولادة الطبيعية وهنا يلجأ الطبيب للجراحة أي للعملية القيصرية فيشق بطن آلام جراحياً لخروج الطفل.

خطوات لتسهيل نزول المخاط

يوجد عدد من الطرق والخطوات التي يمكن إتباعها من أجل تسريه وتسهيل نزول المخاط على المرأة الحامل، وتتمثل هذه الخطوات في كيفية مساعدة نفسك في الولادة الطبيعية وينصح بها عدد من أطباء النساء والتوليد منها:

  • ممارسة الرياضة بشكل سهل ومنتظم، بالإضافة إلى مزاولة تمارين لتسهيل عملية التنفس والاسترخاء .
  • التحرك من وقت لآخر، وعدم الاستلقاء على السرير لأن الحركة تساعد على تحريك الجنين كما تسهم في زيادة عملية الانبساط والانقباض لعضلات الرحم وبالتالي فتح عنق الرحم واتساعه بصورة سهلة.
  • تفريغ المثانة الممتلئة أولا بأول لأن احتباس البول من الممكن أن تبطئ المخاض بوقوفها عقبة أمام رأس الطفل قبل نزوله.
  • أخذ حمام ساخن لتسهيل استرخاء عضلات الرحم، لأنه يحمي من تناول العقاقير أو الأدوية المسرّعة لنزول المخاض.

مزايا عملية الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية

تتميز عملية الولادة الطبيعية بعدد من العوامل التي تجعلها آمنة عن عملية الولادة القيصرية ومن أهم مميزات هذه العملية:

  • فترة تعافي الأم بعد الولادة أقل في حالات الولادة الطبيعية.
  • تستطيع الأم مغادرة المستشفى بعد عملية الولادة بشكل مباشر أو بعد مرور 24 ساعة فقط على انتهاء العملية.
  • المواليد الذين يتم وضعهم بالطريقة الطبيعية معرضون بنسبة أقل لعدوى الجهاز التنفسي.
  • احتمالات التعرض لإصابة بالعدوى تكون أقل لعدم وجود أي تدخل جراحي أو استخدام آلات جراحية أو تعريض أنسجة الجسم للهواء على عكس عملية الولادة القيصرية.

حالات عدم الولادة الطبيعية

يوجد عدد من الأسباب والظواهر التي لا يمكن خوض عملية الولادة الطبيعية إذا ظهرت بشكل واضح، ومن هذه الأسباب أو العوامل الظاهرة :

  • في حالات التوائم المختلفة يصعب خضوع الحامل للولادة الطبيعية.
  • كبر حجم رأس الجنين فإن هذه الحالة تتطلب تدخلًا جراحيًا فورًا .
  • الوضعية الخاطئة التي يتواجد عليها الجنين داخل رحم الأم والتي لا تسمح بنزوله إلى منطقة الحوض وبدء المخاض طبيعياً.
  • صغر مساحة منطقة الحوض وعدم وجود توافق بين قياسات حوض الأم و رأس الجنين تسمح بنزول الرأس بسهولة بداخل الحوض و بدء المخاض طبيعياً.
  • إصابة القناة المهبلية للحامل بعدوى معينة يمكنها أن تنتقل إلى الطفل في حالة الولادة الطبيعية مثل الفيروس الحليمي البشري و عدوى الهربس التناسلي .
  • إصابة الأم الحامل بأحد الأمراض المزمنة مثل الإصابة بمرض القلب فهذه الحالة يصاحبها خطر التعرض لمجهود الولادة  الطبيعية.
  • وضعية المشيمة الساقطة والتي توجد فيها المشيمة في الجزء السفلي من الرحم حيث تعوق نزول رأس الجنين بشكل طبيعي إلى الحوض ليبدأ المخاض.
قد يهمك ايضا :  حبوب منع الحمل وأفضل الأنواع التي يمكن استخدامها ومزاياها وعيوبها

تمارين رياضية بعد عملية الولادة الطبيعية

تتعرض الأم بعد انتهاء عملية الولادة إلى عدد من العوامل التي تتسبب في إحداث الضعف لجسدها وذلك بسبب الضعف الذي يصيب عضلات منطقة الحوض بعد الحمل و الولادة .

ولذلك فألأم تكون في حاجة ضرورية إلى تقوية هذه العضلات، وعلى ذلك سنصح الأطباء المتخصصين بممارسة عدد من المارين الرياضية تتمثل في تمارين كيجل بعد عملية الولادة الطبيعية.

وتتعدد فوائد هذه التمارين حيث تقوم بدور بارز وفعال من أجل شد وإرخاء عضلة منطقة الحوض وبالتالي دعمها لتصبح أكثر قوة و يتم إجراء تمارين كيجل من خلال:

  • قبض العضلة الموجودة في أرضية الحوض و هي نفس العضلة المستخدمة لإيقاف تيار البول أثناء التبول.
  • يتم الحفاظ على الانقباض مدة عشر ثواني مع مراعاة أن لا يتم شد أي عضلة أخرى كعضلات البطن أو المؤخرة و التركيز فقط على عضلة الحوض.
  • يتم أخذ نفس عميق و إرخاء العضلة 10 ثوان أخرى و تكرار التمرين لمدة 10 مرات.
  • يتم تكرار نفس التمرين السابق ثلاث مرات يومياً. يساعد تمرين كيجل على تجنب بعض المشكلات الناتجة عن ضعف عضلات الحوض الذي يعقب الولادة و أهمها هبوط الرحم، و عدم التحكم في البول.

كما يمكنك الإطلاع على :

 

هل تفضلين الولادة الطبيعية أم القيصرية ؟ وكم عدد مرات الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية ؟

وماهى الرياضة التي تقومين بممارستها قبل عملية الولادة بشكل عام ؟

وهل تفضلين ممارسة تمارين كيجل بعد الولادة ؟ .. شاركينا برأيك في التعليقات أدناه

إضافة تعليق