نيلسون مانديلا الزعيم الافريقي وحقائق وأسرار حول حياته

نيلسون مانديلا أحد رجال السياسة المناهضين الذى استمر طوال حياته يرفض نظام العنصرية الإفريقية فكان ثورجيا مناضلا واستطاع أن يقود العديد من الحركات الثورية الإفريقية كما طالب بالديمقراطية الاشتراكية ورفض مبادىء العنصرية والظلم تعرفوا أكثر حول حياة نيلسون مانديلا.

من هو نيلسون مانديلا

سياسي مناضل ولد فى يوليو 1918م في مدينة ترانسكاي ، قاوم بكافة مبادئه أنظمة الفصل العنصري بجنوب أفريقيا ويعد ال رئيس أسود لجنوب أفريقيا وكان ذلك عام 1994 – 1999 فقد تولى هذا المنصب بالانتخاب، وقد كان اسمه دوليهلاهلا ويعني المشاغب وقد تغير هذا الاسم إلى نيسلون فى المدرسة نظرا لصعبة نطقه.

ويعد نيسلون مانديلا واحدا من الشخصيات التى تركت بصمة لا تمحى بتاريخ العالم فقد دافع طوال حياته عن حقوق السود وهاجم العنصرية فهو أفريقي اشتراكى وديمقراطى استطاع تحرير القارة الإفريقية من الاستعمار من خلال قيادة حركات تحررية وثورية فى القرن العشرين.

حياة نيلسون مانديلا

  •  ولد نيسلون مانديلا فى يوليو 1918م.
  • اتخذ من المهاتما غاندى مصدر إلهامه .
  • اعتنق مانديلا مبادىء مهاجة العنف والاستبداد وطالب بالعدل والمساواة .
  • قضى معظم طفولته وشبابه مع أحد حكام قريته بعد وفاة والده.
  • التحق بالمدرية الابتدائية وأكمل دراسته بمدارس إرسالية .
  • كان متفوقا طوال دراسته واستطاع الالتحاق لكلية فورت هارى للحقوق.
  • مبادئه الثورية واحتجاجاته كانت سببا فى انفصاله وطره من كلية الحقوق.
  • ولكنها استطاع أن يكمل جامعته فى جوهانسبرغ عن طريق المراسلة.
  • بعد تخرجه افتتح مكتبا للمحاماة مع بعض أصدقائه واتخذ من الدفاع عن حقوق السود مبدأ له .
  • وطوال حياته فقد تزوج مرتين الولى فى جوهانسبورغ عام 1944 وأنجب 4 أبناء .
  •  والزواج الثانى كان فى عام 1957 بعدما تطلق من زوجته الأولى وأنجب من الزوجة الثانية طفلين.

تجارب نيسلون مانديلا

  • فى عام 1942 بدأ مانديلا حياته السياسية حيث عمل مع حزب المؤتمر الوطنى الإفريقي وقام بمعارضة سياساته .
  • انطلقت فى ذلك الوقت حملة التحدى والتى قادها نيسلون مانديلا لتغيير نشاط الحزب والتخلص من العنصرية والظلم .
  • وقد أدت هذه الحركة إلى قيام السلطات بذلك الوقت باعتقاله وتم سجنه ومنعه من مغادرة جوهانسبورغ لمدة 6 شهور.
  • وفى عام 1950م، شارك مع حزبه فى إضراب قمع الشيوعية .
  •  تم اتهام مانديلا بالخيانة ولكن سرعان ا تم تبرأته لتحقيق الديموقراطية.
  • وفى عهده تم وضع اقتراح لإنشاء ميثاق يطالب بالسلام وقد اطلق عليه ميثاق الحرية.
  • وغالبية الأحزاب المقامة فى ذلك الوقت تعاونت بشدة لتطبيق هذا الميثاق على أكبر عدد من المدن داخل القارة الإفريقية .
  • ولكن قوات الشرطة قاومت بمداهمة هذه الأحزاب اعتقادا منها أن هذه المبادىء ستؤدى لحدوث الخراب والتدمير لبلاد.
  • وفى ذلك الوقت تم اعتقال نيسلون مانديلا ومنعه من ممارسة حياته السياسية .
  • وقد اتهموه فى ذلك الوقت بالخيانة فصدر ضده حكم بـ5 سنوات بحجة محاولته لقلب النظام وأثناء هذه المحاكمة فى 1961م، وقعت مذبحة شاربفيل وتم إلقاء القبض على مانديلا مرة اخرى.
  • ولكن تم الإفراج عه بعدما تم إثبات براءته ولكن تم منعه من ممارسة نشاطه السياسي .
  • ظهرت براءة مانديلا بعد ذلك، فتمّ الإفراج عنه، ولكن حُظرَ نشاط حزبه باعتباره مهدداً للنظام.
  • سجن نيسلون مانديلا
  • فى عام 1961م أعلنت الحكومة الإفريقية أن دولة جنوب إفريقيا جمهورية للمواطنين البيض.
  • ولهذا قام مانديلا بمطالبة كافة المنظمات الحقوقية بالاتحاد لمواجهة هذا القرار ومهاجمة العنصرية العنيفة .
  • وقام مانديلا بتأسيس رمح الأمة للكفاح المسلح ضد القرارات العنصرية .
  • وقام بالسفر إلى بوتسوانا وتنزانيا ومصر والجزائر والمغرب بريطانيا وإثيوبيا لكسب ثقتهم ودعمهم لمهاجمة هذه القرارات.
  •  وفور عودته للبلاد ألقت الحكومة القبض عليه عام 1962م بتهمة التحريض ومغادرة البلاد بطريقة غير شرعية.
  •  وصدر عليه الحكم 5 سنوات كما حكم عليه بالسجن مدى الحياة بمحكمة ريفونيا وتم نقله إلى سجن بولسمور.
  • وبعد سجن أكثر من 27 سنة وفى عام 1990 تم إطلاق سراحه دون أى شروط .

رئيس جنوب إفريقيا

  •  بعد السنين التى قضاها مانديلا بالسجن قرر بعد خروجه وقف الكفاح والمناضلة وأجرى عددا من المفاوضات مع رئيس جنوب أفريقيا لوقف الكفاح المسلح وإنهاء التمييز العنصري.
  • وفى عام 1994م، تم إصدار دستور جديد خالي تمام من القهر والعنصرية وتم انتخاب نيسلون مانديلا رئيسا لدولة جنوب أفريقيا ليتم الإعلان أنه أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا.
  •  وقد شهدت فترة حكم مانديلا انتقالا كبيرا من حكم الأقلية إلى حكم الأغلبية .
  • وكان مانديلا كما معارضا للرئيس الأمريكي جورج بوش .
  • وبعد انتهاء حكمه لم يترشح فترة رئاسية أخرى وقضى باقى مره فى العمال الخيرية.
  • وقد حصل على تكريمات عديدة كما اختارته الأمم المتحدة ليكون سفيرا للنوايا الحسنة عام 2005.
  • وقد تم بناء تمثال له في ميدان البرلمان في لندن عام 2007.
  • وفى عام 1993م، حصل نيلسون مانديلا على جائزة نوبل الدولية للسلام.

 وفاة نيلسون مانديلا

واخيرا جاءت نهاية نيسلون مانديلا فبعد تقاعده بفترة كبيرة تعرض لمرض خطير فى رئتيه عام 2013 وغاب تمام عن الحياة وكان يعيش على الأنابيب والأجهزة الطبية وفقد قدرته على النطق والكلام حتى توفى فى ديسمبر 2013 بمدينة جوهانسبورغ جنوب أفريقيا عن عمر 95 عاما، وتم دفن جثته فى في قرية مفتيزوا بالقرب من والديه وأبنائه ونظرا لتاريخه الزاخر فقد حضر جنازته من 4500 شخص كما نعاه العديد من رؤساء العالم وقد تأثّر العالم بأسره بوفاة شخصيّةٍ كانت رمزاً للشجاعة والعدالة.

بنهاية نيسلون مانديلا فقد العام بأسره شخصية قيادية مطالبة بالسلام والعدل رافضة للعنصرية والقهر، وكان مانديلا ومازال رمزا من رموز العدل بالعالم أجمع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق