عملية توسيع العيون : التكلفة والمضاعفات وأحدث التقنيات المتسخدمة

عملية توسيع العيون انتشرت بشكل واسع ضمن مجال الطب التجميلي، فكل شخص يتمتع بجمال خاص به تعكسه لغة العيون والتي من خلالها يمكن معرفة الجمال الداخلي أو الروحي للإنسان، فأهم ما يميز الشخص عن غيره هو العيون كما يمكن معرفة شخصية الإنسان من خلال عيونه .

ولذلك يحدد خبراء التجميل أن العيون الواسعة مظهر من مظاهر الجمال، ولذلك يلجأ الكثير من النساء إلى خوض عملية توسيع العيون وذلك من أجل الحصول على عيون واسعة جميلة كعيون النجمات الهنديات، والكثير منهن يعاني من الشكل الصغير للعين وعدم تناسقه مع باقي تفاصيل الوجه.

فقبل ذلك اعتمدت جراحة العيون على علاج العيوب الخلقية وإصابات الحوادث فقط، واقتصر تجميل العيون على علاج آثار الندبات أو الحوادث والعيوب الخلقية بالعين، ولكن مع التطور الهائل في مجال الطب التجميلي أصبح الاهتمام بتجميل العيون أكبر، وظهر مصطلح جديد وهو توسيع العيون، فتطورت مع مرور الوقت حتى أصبحت صيحة ضمن عالم التجميل من أجل الحصول على عيون واسعة ذات مظهر جذاب أمام الآخرين، فالعيون تعتبر علامة من العلامات الدالة على وجود الجمال لدى المرأة .

ما هي عملية توسيع العيون

هي عملية تجميلية يقوم بإجرائها طبيب تجميلي مختص وليس طبيب العيون، وتمم هذه العملية دون أي تدخل جراحي كما تتم بشكل آمن وفعال على العيون ولا يوجد أي خطورة منها على النظر ولا علاقة لها بالمكونات الداخلية للعين، توجد عدة تقنيات مختلفة لإجراء هذه العملية.

وتتعد عمليات تجميل العيون مابين عمليات علاج العيون الجاحظة والغائرة وغيرها من عمليات علاج مشاكل العين الجمالية المختلفة، وتعتمد طرق إجراء عمليات تجميل العين على استخدام أنواع الحقن المختلفة، مثل حقن البوتكس وحقن الفيلر وحقن البلازما للوجه وغيرها، أو من خلال العمليات الجراحية، أو من خلال خيوط الشد.

وتكون العيون عبارة عن كرة موجودة بداخل التجويف المخصص لها بالرأس ويحيط بها من الخارج الأنسجة والخلايا والجفنين العلوي والسفلي، وكل البالغين تقريبا لهم نفس حجم كرة العين ولكن يختلف شكل الجفون والأنسجة المحيطة بالخارج من شخص إلى آخر فهي التي تحدد شكل العين أوسع أو أضيق.

تقنيات عملية توسيع العيون

تتعدد التقنيات المستخدمة في عملية توسيع العيون حيث تطورت هذه التقنيات بمرور الوقت ومع تطور عالم الطب التجميلي، كما ان هذه التقنيات المستخدمة في علية توسيع العيون لا تستغرق وقتًا طويلًا بالإضافة إلى أنها غير مكلفة فهى تقنيات غير جراحية ولا تحتاج إلى تخدير كلي أو موضعي، كما ان عمليات توسيع العيون الجراحية لا تحتاج إلى تخدير كلي أيضًا.

وتتمثل هذه التقنيات الغير جراحية في:

 الحقن بالفيلر: يتم من خلال استخدام الفيلر كطريقة لتوسيع العين، حيث يقضي على الهالات السوداء حول العين من خلال حقنه حول العين بالإضافة إلى التخلص من التجاعيد المتواجدة حول منطقة العين والتي تسبب مظهر ضيق للعين، كما تعطي مظهرا غير حيوي ومرهق للمريض بالإضافة إلى أنها تؤثر على اتساع العين الطبيعي، فتقنية حقن الفيلر هى إجراء غير جراحي ولا يحتاج لتخدير ويستغرق بضع دقائق قليلة ويقوم بإجرائه طبيب تجميل المختص.

تقنية شد ترهلات الجفون: وهى تقنية اخرى من تقنيات عملية توسيع العيون، ففي حالة تهدل الجفون العليا أو السفلى، يتم اللجوء إلى هذه التقنية فهى غالبا ما يتم إجرائها لكبار السن الذين يعانون من تدلي الجفون، مما يضيق المساحة المرئية بالنسبة لهم وتعطي للعين شكل صغير، وهذه العملية تعتبر عملية جراحية حيث يتم إجرائها تحت تأثير تخدير موضعي وأحيانا كلي ويقوم جراح التجميل بإزالة الجلد الزائد في الجفون، ويمكن استخدام الليزر في هذه الجراحة.

عملية الجفن السفلي: يلجأ الطبيب المختص إلى هذه التقنية في حالة وجود انتفاخ داخل الجفن السفلي للعين ويكون هذه الانتفاخ بسبب تراكم الدهون في هذه المنطقة بالإضافة إلى ضعف الأنسجة المتواجدة حيث يتم إجراء عملية للجفن السفلي وفيها تتم إزالة الجلد الزائد مع إعادة بناء الأنسجة وأحيانا شد الجلد، كما أن هذه التنقية تعتبر عملية جراحية ضمن عمليات توسيع العيون ويقوم طبيب التجميل باستخدام التخدير  خلالها حيث يقوم بعمل فتحة جراحية من داخل الجفن، ويقوم بإجرائها جراح تجميل متخصص، بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام الليزر في هذه العملية.

إجراءات العملية والتفاصيل

تتم إجراءات هذه العملية بشكل دقيق وفعال وآمن على العين فيقوم الطبيب المختص بعدة خطوات يراعى خلالها الدقة والفعالية لأمن العين تعتبر عضو حساس جدًا في جسم الإنسان حيث يتأثر بأقل خطوة ولو حدث أي خطأ حتى ولو كان بسيطًا سيؤدى إلى حدوث مشاكل كبيرة داخل العين، وتأتي أولى الخطوات التي يبدأ الطبيب المختص بإجراها أثناء عملية توسيع العيون

عملية التخدير: حيث تمثل الخطوة الأولى في كل العمليات الجراحية سواء التجميلية أم غيرها حيث تتطلب بعض عمليات تجميل العين التخدير الكلي، منها على سبيل المثال عمليات توسيع العين أو عمليات تجميل العيون الحول، ولكن يوجد بعض عمليات التجميل التي تتم داخل العين لا تتطلب سوى التخدير الموضعي فقط، لأنها تكون عملية تجميلية بسيطة، ويلجأ الطبيب إلى الخدير الموضعي بناء على رغبة المريض في تجنب الألم النفسي للعملية، لكن بخلاف هذا فإن هذه العمليات البسيطة غير مؤلمة وآمنة.

قد يهمك ايضا :  كريم لتصغير الشفايف أحدث الطرق الطبيعية لتنسيق ملامح الوجه

عملية الفتحة الجراحية: وتكون هذه الخطوة في كافة العمليات حتى التي تتم من خلال الليزر حيث يتطلب الأمر إجراء فتحية جراحية لدخول أنبوب الليزر، وتكون هذه الفتحة الجراحية صغيرة جدًا للغاية في حالة معظم العمليات وخاصة عمليات العلاج بالليزر، أو عمليات التجميل المجهرية.

إجراء عملية توسيع العيون: تبدأ خطوة إجراء العملية بعد الجهيزات التي قام بها الطبيب قبل البدء في العملية، فعملية تجميل العيون تتم عن طريق العضلة الواصلة للعين، فعلى سبيل المثال إذا كان اهلدف من الملية هو علاج الحول المتواجد في العيون، فلو كان سبب الحول هو شد زائد في عضلة العين يتم إرخائها عن طريق فصلها وإعادة وصلها خلف مكانها ببضع ملليمترات، أما إن كان السبب هو ارتخاء في عضلة العين فقد يتم تقصيرها أو شدها.

أما عن عملية تجميل العيون الغائرة فإنها تتم من خلال حقن الفيلر ولا تستدعي إجراء شق جراحي، أما عمليات توسيع العيون فتتم من خلال إزالة ترهلات الجفون واستئصال جزء من الجفن، أما عمليات إعادة الشباب فتتم من خلال شد الجلد والعضلات المترهلة في منطقة ما حول العينين.

وتتم هذه العملية تحت إشراف طبيب التجميل المختص، والذي يجب أن يقوم بدوره على أكمل وجه بشكل دقيق وفعال حتى لا يحدث أي خطأ طفيف يمكنه أن يتسبب في حدوث أي مشاكل داخل العيون، وبعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بإغلاق الفتحة الجراحية من خلال خياطة الجروح باستخدام خيوط جراحية تتحلل ذاتيًا وتندمج مع خلايا وأنسجة الجسم.

أنواع عملية تجميل العيون

تتعدد أنواع عملية تجميل العيون وتختلف على حسب الحالات المرضية المختلفة فهناك عمليات تتم من خلال التدخل الجراحي والتي يجريها طبيب العيون، وعمليات تتم من خلال عالم الطب التجميلي والتي يجريها طبيب التجميل المختص، فيوجد عمليات علاج تجاعيد الجفون والتي تستهدف القضاء على التجاعيد في المنطقة المحيطة بالعيون وهى عملية تجميلية بحتة.

بالإضافة إلى عمليات علاج الهالات السوداء حول العينين، وهى عملية تجميلية أيضًا تتم من خلال أي تدخل جراحي للقضاء على المنطقة السوداء حول العيون لتظهر العين بشكل جذاب، كما يوجد علاج انتفاخ تحت العين والأكياس في المنطقة المحيطة بالعيون والتي تستهدف التخلص من الأكياس والانتفاخات المتواجدة أسفل العيون والتي تتكون نتيجة تراكمات دهنية، كل هذه لعمليات التجميلية تستهدف ظهور العيون بشكل أفضل جاذبية وملاءمة للامح الوجه.

كما يوجد عمليات تجميل العيون الجراحية والتي تستدعي التدخل الجراحي وتتطلب وجود جراح العيون ومن الممكن أن يجريها خبير التجميل أيضًا مثل عملية تجميل العيون الغائرة، عملية تجميل العيون الجاحظة، عملية تجميل العيون الحول، عملية علاج العيون الآسيوية، بالإضافة إلى عمليات توسيع العيون الضيقة.

شروط عملية توسيع العيون

تنتشر عمليات توسيع العيون في دول شرق آسيا عامة بسبب طبيعة شكل العينين هناك حيث أنها تتميز بالضيق والصغر، وانتشرت أيضا هذه العمليات في جميع أنحاء العالم نتيجة أسباب وراثية أو مرضية أو بسبب تقدم السن مما يجعل مظهر العين يبدو أصغر وأضيق.

وهناك عدد من المعايير والشروط الواجب توافرها في الشخص قبل دخوله عملية توسيع العيون فيجب أن يكون الشخص:

من غير المدخنين ويتمتع بحالة صحية جيدة، ولا يتواجد لديه أي أمراض مزمنة تمنع دخوله او إجراءه الجراحة، بالإضافة إلى تمتعه بروح إيجابية وتوقعات واقعية لنتائج العملية.

شخصًا بالغًا وتعدى الخامسة عشر من العمر على الأقل، ما عدا في عمليات تجميل العيون الحول والتي يفضل إجرائها مبكراً قدر الإمكان (يمكن إجراء هذه الجراحة بعمر سبعة أشهر إذا لوحظ الحول عند الولادة).

ألا يشكو من وجود مشكلة في عينيه أو من مشكلة في الجفون، أو من ظهور آثار التقدم في العمر، كما يجب ألا يعاني من أي أمراض نفسية أو عصبية.

فتواجده في حالة توازن نفسي عند اتخاذ قرار إجراء عملية التجميل أمر غاية في الأهمية يضعه الطبيب المختص في عين الاعتبار حتى لا يتحمل نتيجة العملية في حالة عدم رغبة المريض .

نقدم لك من خلال هذا المقال عددًا من النصائح التي يجب ملاحظتها واتباعها قبل عملية توسيع العيون، وذلك لأن منطقة العين من المناطق الحساسة جدًا في جسم الإنسان الأمر الذي يتطلب دقة كبيرة في حالة القدوم على عملية جراحية أو أو تجميلية غير جراحية وتتمثل هذه النصائح في:

  • اختيار وتحديد الطبيب المناسب فيجب أن يكون ذو خبرة وكفاءة عالية وأن يتمتع بمهارة كافية للدخول للعملية بشكل وثيق.
  • تحديد المركز التجميلي أو العيادة المناسبة لإجراء هذه العملية، ويتوقف ذلك على خبرة ومهارة الطبيب المختص والقائم بالعملية.
  • يجب أن تناقش الطبيب في النتيجة التي تتمناها بعد إجراء العملية، والطريقة الأمثل بالنسبة لك لإجراء العملية، للحصول على النتائج المتوقعة.
  • إجراء الاختبارات والتحاليل الطبية اللازمة قبل إجراء العملي، للاطمئنان من عدم وجود أي أمراض تمنع إجراء العملية.
  • كما يجب مصارحة الطبيب المختص بالأمراض التي يعاني منها، والأدوية التي تتناولها، وإذا كنت تعاني من أي مشاكل بالإبصار أو ترتدي العدسات اللاصقة.
  • إذا كنت تريد تخدير كلي لإجراء العملية يجب أن تخبر الطبيب بذلك، ليجري الاختبارات اللازمة لمعرفة إذا ما كان جسمك يتحمل التخدير الكلي أم لا.
قد يهمك ايضا :  زراعة الشعر في الكويت كيف تتم وأسعارها وأفضل المراكز المتخصصة

قبل وبعد العملية

تأتي نتائج ما بعد عملية توسيع العيون إيجابية وفعالة بكل كبير حيث تعتمد على مدى سهولة العلاج كما يحصل الشخص على مظهر مشرق وحيوي ويتناسب مع سنه الصغير بعد إجراء عملية توسيع العيون فالتخلص من الهالات السوداء المحيطة بالعيون أمر يطمح إليه العديد سواء من الرجال أو النساء.

ويحتاج المريض إلى فترة زمنية من الراحة قد تستغرق بضعة أيام حتى يتمكن من العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد الحصول على مظهر أجمل وعيون أوسع، كما يمكنه الخروج إلى أي مكان يريده بعد إجراء العملية حيث يعطيه الشكل الجديد والتجميلي للعيون مزيدًا من الثقة التي تجعله يتواجد بشكل فعال أمام الآخرين.

كما يوجد عدد من الأسئلة التي يجب أن يناقشها المريض مع طبيبه قبل الانتهاء من العملية والمتمثلة في ما هي التقنية الأمثل لإجراء عملية توسيع العين، وتكلفة العملية وهل هناك حاجة إلى تخدير الموضعي أو الكلي قبل إجراء العملية؟ وكم تستغرق العملية من وقت؟ ومتى يمكن العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية أو اليومية؟ هل العملية لها علاقة او تأثير على النظر؟هل ستترك العملية ندوب أو أثار حول العين؟

مضاعفات العملية

قد يعاني الفرد بعد العملية من صعوبة في إغلاق عينيه عقب عمليات تجميل العيون.

قد يعاني الفرد أيضا من مخاطر التخدير الكلي المختلفة، ومن مخاطر التعرض للنزيف أو التجمعات الدموية في منطقة إجراء العملية.

لا تتأثر حدة البصر سلباً في عمليات تجميل العيون، إلا أن بعض الأخطاء الجسيمة قد تتسبب في إصابة العصب البصري مما قد يؤدي إلى فقد البصر.

بخلاف هذا فإذا لجأت إلى جراح خبير ومركز طبي ذو سمعة جيدة ويخضع لرقابة طبية جيدة فإن المخاطر تنخفض للغاية وتكاد تكون كلها معدومة، وإن وجدت فإنها تكون مؤقتة وسرعان ما تزول بانتهاء فترة التعافي.

كما تظهر بعض الآثار الجانبية أو المضاعفات الطفيفة التي تنتج بعد إجراء عملية توسيع العيون تتمثل هذه المضاعفات في:

التورم فمن الممكن أن يحدث تورم بسيط حول المنطقة المحيطة بالعين أو الجفن ويمك التغلب على هذا التورم من خلال استخدام الكمادات الباردة والكريمات التي يحددها الطبيب المختص والمشرف على العملية.

الكدمات فإمكانية حدوث الكدمات الطفيفة تعتبر أحد الأعراض الجانبية البسيطة التي سرعان ما تزول بعد إجراء العملية بفترة زمنية محددة تتمثل في أسبوع، ويمكن استخدام الكمادات الباردة للقضاء على هذه الكدمات.

جفاف العين وهى أحد أخطر المضاعفات التي من الممكن ان تنتج بعد عملية توسيع العيون فهى من الأعراض الجانبية الشائعة ويمكن التغلب عليها باستخدام قطرات العين المرطبة، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص.

تكلفة عملية توسيع العيون

عملية توسيع العيون مثلها مثل باقي عمليات التجميل تختلف تكلفتها من دولة إلى أخرى ومن مركز تجميلي إلى آخر، وبشكل عام تتراوح أسعار عملية توسيع العيون في مصر ما بين 1500 ل 2500 دولار أمريكي، وتبلغ تكلفتها في دولة تونس أقل أسعار لجراحة توسيع العيون وتتراوح الأسعار ما بين 900 ل 1500 دولار أمريكي، أما في تركيا فتتراوح ما بين 1500 ل 3600 دولار أمريكي، أما في الأردن فتتراوح تكاليف العملية ما بين 950 ل 3000 دولار، وتتكلف العملية في الجزائر حوالي 1700 دولار أمريكي.

ويقوم الطبيب مختص بتحديد تكاليف هذه العملية بناء على عدد من الشروط والمعايير اللازم توافرها والتي تتمثل في حالة المريض والتقنية التي سوف تستخدم لعلاجه، ونوع التخدير المستخدم حيث أن التخدير الكلي يعتبر أكثر تكلفة من التخدير الموضعي، كما تعتبر تقنية الليزر أعلى تكلفة من الجراحة التقليدية.

كما يمكنك الإطلاع على:

عمليات نحت الجسم بالليزر: التقنيات والتكلفة والمضاعفات

تصغير الشفايف في الرياض كيف تتم وأسعارها وأفضل المراكز المتخصص

شارك برأيك: مارأيك في عمليات توسيع العيون؟ وهلقمت بخوض هذه العملية من قبل؟

وماهى النتائج التي حصلت عليها؟ وهل تتفق مع مزايا هذه العملية أم لا؟

وهل هناك خوف من المضاعفات الطفيفة التى تنتج عن العملية؟

إضافة تعليق