حاسبة التبويض بعد الاجهاض وكيفية تجنب الإجهاض في الحمل الثاني

يعد الإجهاض أمرًا ليس هينًا على المرأة التي تفقد جنينها حيث تصاب بالاكتئاب الحاد ولا يصبح لديها الرغبة في تقبل حياتها حتى يأذن لها الله عزوجل بالحمل مرة أخرى لتصبح على أتم استعدادها لتعيش إحساس الأمومة وتستقبل جنينها لمرة أخرى.

كما انه يمكن لأي امرأة أجهضت أن تحمل في أي وقت آخر فالإجهاض لا يمنع الحمل مرة أخرى ولكنه قد يتسبب في حدوث مشاكل نفسية وصحية بسيطة يمكن للمرأة تلاشيها مع مرور الوقت، ولهذا نقدم لكِ موضوعًا خاصًا عن حاسبة التبويض بعد الاجهاض حتى يمكنكِ معرفة موعد التبويض لفترة أخرى بعد حدوث الإجهاض في الحمل الأول وطرق بسيطة وسهلة لمعرفة متى يمكن أن يحدث الحمل مرة اخرى بعد الإجهاض .

حاسبة التبويض بعد الاجهاض

عندما تخضع المرأة للإجهاض فإنها تعاني من ضغط كبير في حياتها الأمر الذي يؤثر على دورتها الشهرية ففي بعض الحالات قد تأخذ عدة أشهر حتى عودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها أما في الحالات الأخرى فقد تعود فترة التبويض إلى طبيعتها بعد غضون 7 إلى 10 أيام من عملية الإجهاض وتبدأ الدورة الشهرية بعد نحو 4 إلى 8 أسابيع .

قد يهمك ايضا :  حاسبة التبويض للدورة المنتظمة بخطوات سهلة وبسيطة

ولكن يختلف موعد عودة الدورة الشهرية إلى صورتها المنتظمة بعد حدث الإجهاض من إمرأة لأخرى على حسب طبيعة جسم كل إمرأة، فهناك من يمكن أن تطول فترة التبويض لوقت أكثر من ذلك فقد تطول إلى فترة الأسبوعين عند بعض النساء .

وفي حالة حدوث الإجهاض خلال الفصل الأول من الحمل، تعود الدورة الشهرية بعد 4 أسابيع إلى 12 أسبوعًا، أما في حال كانت قد خضعت للإجهاض بعد هذا الفصل فقد تطول الدورة الشهرية أكثر من ذلك. غالبًا ما تكون أول دورة شهرية خفيفة وقد لا تطول لمدة طويلة .

هل يمكن التعرض للإجهاض مرة اخرى

لا يتكرر الإجهاض مرة اخرى للمرأة الحامل بنسبة 80% ولكن إذا كانت المرأة تعاني من مشكلة صحية ولم يتم علاجها او حلها فإنه قد يحدث الإجهاض، ولكن العديد من الأطباء يؤكدون ان الحمل الأول إذا تعرض للإجها فإن الحمل الثاني يمر بشكل جيد وآمن ولكن يجب الاهتمام به بشكل جيد ومتابعة الحمل خاصة إن كنت تعانين من أي مشكلة صحية أو من أمراض تؤثر على الحمل مثل السكري على سبيل المثال .

مضاعفات حدوث الإجهاض

الشعور بالآلام الشديدة أسفل منطقة البطن والصداع الشديد المستمر وعدم وضوح الرؤية وعدم القدرة على التركيز وحدوث الزيف المهبلي بشكل مفاجىء بالإضافة إلى وجود حرقان في البول بشكل مستمر وانتفاخ في الوجه وظهور انتفاخ حول منطقة العينين بشكل مبالغ فيه، ووجود ورم في الساقين والقدمين والشعور بالقيء الشديد أو القيء الذي يصاحبه ألم أو حدوث حمى وارتفاع كمية الإفرازات المهبلية بشكل غير طبيعي ع المعدل المعتاد دى المرأة، فكل هذه الأعراض أو المضاعفات تمثل خطورة على صحة المرأة الحامل وقد تؤدي إلى الإجهاض ولذلك يجب اللجوء إلى الطبيب في هذه حالة ظهور هذه الأعراض .

قد يهمك ايضا :  حاسبة التبويض بالهجري وطرق مختلفة لتحديد التبويض بدقة

نصائح خلال حساب فترة التبويض والحمل 

  • لابد أن تتأكد المرأة من موعد الدورة الشهرية بشكل دقيق جدًا حيث تعتمد عليها حسابات الأطباء تعتمد  حتى يتمكن الطبيب المختص من حساب موعد الولادة بشكل أكيد ودقيق .
  • كما أنه يجب الذهاب للطبيب في حال اقتراب موعد الولادة وإذا كانت رأس الجنين لا تزال تأخذ وضع رأسي فإن الطبيب المختص يعطي للحامل تمارين يمكنها أن تمارسها لتخفض رأس الجنين لأسفل الأمر الذي يسهم في خوض الحامل عملية الولادة للتم بصورة أسهل وبشكل آمن .

إضافة تعليق