تحليل هرمون الحليب والتفاصيل الكاملة وطريقة قراءة النتائج

هرمون الحليب والمعروف أيضًا باسم هرمون البرولاكتين يتكون من مجموعة من الاحماض الامينية الهامة جدًا لجسم الم خاصة فى فترة الرضاعة كما انه معدلات هذا الهرمون ترتفع بشدة طوال فترة الحمل مع اقتراب عملية الولادة ويسجل هذا الهرمون بجسم الم معدلات طبيعية بعد الولادة عندما تبدأ مرحلة الرضاعة الطبيعية إلى أن يتوقف تماما بعد الوقف عن الرضاعة تماما.

بإمكانك قراءة هذا المقال للتعرف على تحليل هرمون الحليب ودلالة ارتفاع معدل هذا الهرمون بالجسم، وماهو الوقت المناسب لإجراء تحليل هرمون الحليب وكيف يتم إجراءه وماهى دلالة نتائجه.. تابعى معنا

ماهو هرمون الحليب

هو عبارة عن هرمون يفرزه جسم المرأة فى الدم طوال فترة الحمل عن طريق الغدة النخامية يتم إفراز هرمون اللبن عن طريق الغدة النخامية وترتفع معدلات إفراز هذا الهرمون بالجسم فى فترة الحمل ومع اقتراب مرحلة الولادة، ليصل أعلى معدل له بعد عملية الولادة مباشرة، ويتواجد بمعدل طبيعي فى حالة بدء الأم بعملية الرضاعة الطبيعية لطفلها ، ويتوقف الجسم عن إفراز هذا الهرمون بصورة طبيعية فى حالة الوقف تماما عن الرضاعة الطبيعية للطفل فيصبح ليس هناك حاجة لإفرازه بعد انتهاء مرحلة الرضاعة، ويمكن القول أن نسبة هذا الهرمون ترتفع أيضًا فى فترة الليل عن النهار، وهناك بعض الأدوية التى قد تؤدى لاتفاع معدلاته بالجسم لذلك عليكي استشارة الطبيب المختص.

قد يهمك ايضا :  تحليل هرمونات الغدة الدرقية النتائج وطريقة قراءة التحليل بنفسك

تحليل هرمون الحليب

نقدم لكم توضيحا لنسب ومعدلات تواجد هذا الهرمون بالجسم فى حالة معرفة ما إذا كان هذا الهرمون يتواجد بالجسم بشكل طبيعي أم لا من خلال..

  • المرأة غير الحامل تكون نسبة الهرمون لديها 4-23 نانوجرام/ملليميتر.
  • المرأة الحامل تكون نسبة الهرمون لديها 34-386 نانوجرام/ملليميتر.
  • الرجل تكون نسبة الهرمون بالجسم 3-15 نانوجرام/ملليميتر.
  • الأطفال تكون نسبة الهرمون لديهم 3.2-20 نانوجرام/ملليميتر.

ملاحظة: هذه النسب تتواجد بالجسم بشكل طبيعي ولكن إذا ارتفعت او انخفضت عن ذلك فهذا يعنى انها لا تعد نسب طبيعية ويجب استشارة طبيب مختص، كما أنه فى حالة ارتفاع هرمون الحليب لأكثر من 200 نانوجرام/ملليميتر معنى ذلك وجود اضطرابات فى الغدة النخامية التى تتسبب فى عدم إفراز هذا الهرمون بصورة صحيحة واحتمالية الإصابة بتليف الكبد أو أمراض الكلى.

ما قبل تحليل هرمون الحليب

يوجد عدد من الإجراءات التى يجب إتباعها قبل إجراء تحليل هرمون الحليب حتى يتم الحصول على النتيجة الصحيح للتحليل فيجب الصيام تماما عن تناول الطعام والشراب لمدة تتراوح ما بين 6 لـ 8 ساعات والامتناع عن تحفيز الحلمة لمدة 24 ساعة قبل إجراء الفحص و يمتنع عن ممارسة مجهود بدنى أو بذل طاقة مجهدة لأن ذلك قد تزيد من مستويات هرمون اللبن و يجب تجنبها قبل إجراء التحليل  كما يفضل إجراء التحليل في الفترة ما بين الساعة  8 لـ 11  صباحا .

قد يهمك ايضا :  تحليل هرمون التوستيستيرون.. ودلالة انخفاض قيمه أو ارتفاعها

حالات إجراء تحليل هرمون الحليب

ينصح العديد من الأطباء بضرور عمل هذا التحليل في حالة وجود قطرات من الحليب في الحلمة مع عدم وجود رضاعة كما ينصح بعمله فى حالات العقم لدى النساء كما أنه فى حالة وجود شك للإصابة بورم في الغدة النخامية فإنه يجب إجرائه على الفور.

ملاحظة: بالنسبة للرجال فإنه يمكن إجراء هذا التحليل في حالة وجود ضعف في الرغبة الجنسية أو ضعف في الانتصاب .

تناول هذا الموضوع التفاصيل الكاملة لتحليل هرمون الحليب وكيف يتم تجهيز الشخص قبل إجراء هذا التحليل وإجراءات واجبة يجب تنفيذها قبل خوض هذا التحليل بالإضافة إلى النسب الطبيعية والتى من المفترض تواجدها بالجسم والتى فى حالة مخالفة ذلك فإنه دليل على وجود خلل ما بالجسم او مرض معين، كما وضحنا لكم الحالات التى يجب عندها إجراء هذا التحليل.

إضافة تعليق