مضيق هرمز المعبر التاريخي لناقلات النفط

يعد المنفذ البحرى الوحيد الواصل بين دول العراق والكويت والبحرين وقطر، إنه مضيق هرمز واحدا من الممرات المائية بالعالم يعبر من خلاله السفن المحملة بالنفط والبضائع، كما يضم مضيق هرمز بعض الجزر الصغيرة الغير مأهولة بالسكان والتى تتمثل فى جزيرة قشم الإيرانية وجزيرة لارك وجزيرة هرمز.

ويقع مضيق هرمز فى منطقة الخليج العربي حيث يفصل ما بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج عمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى، وخلال مقالنا نتعرف على الأهمية الاقتصادية لمضيق هرمز وموقعه بالتحديد ومساحته مقارنة بباقى البحيرات والمحيطات، تابعوا معنا..

مساحة مضيق هرمز

وفقا لأعداد السفن الضخمة التى تمر بصورة يومية عبر هذا المضيق ذهابا وإيابا فإنه يمكن القول أن مساحة هذا المضيق كبيرة جدًا حتى تتسع هذه الأعداد من السفن والناقلات التى تبلغ مساحتها حوالى 10.5 كيلو متر أى مساحة كبيرة تتسع لها مساحة المضيق، ويبلغ طول هذا المضيق حوالي 63كيلومتراً بينما يصل عرضه إلى حوالى 50 كيلو متراً أي ما يعادل مسافة 34كيلومتراً من جزيرة لاراك الإيرانية.

ويبلغ عمق مياه مضيق هرمز 60 متر مما يساعد على تسهيل مرور السفن من خلاله وسهولة حركتها وأما مساحة المياه الإقليمية الخارجية للمضيق والتي تنتهي عندها مساحة هذا المضيق تصل إلى حوالي 100 كيلو متراً من جنوب غرب جزيرة قشم إلى شواطئ مدينة كنكان الإيرانية.

اين يقع مضيق هرمز

مضيق هرمز أو كما يطلق عليه من قبل إيران خليج فارس يقع في منطقة الخليج العربي، ومن جهة الشمال توجد دولة إيران ومن جهة الجنوب يوجد سلطنة عمان التي تتولى الإشراف على حركة الملاحة البحرية فيه باعتبار أن ممر السفن يأتي ضمن مياهها الإقليمية.

وتعد إيران أولى الدول التى تتولى تنظيم الحركة داخل هذا المضيق بينما تتحكم سلطنة عمان فى حركة الملاحة بالمضيق من جهة الجنوب كما أن الإمارات تمتلك عددا من الجزر التى تطل على هذا المضيق بصورة مباشرة ولهذا تعتبر لها الحق فى المياه الإقليمية الخاصة بالمضيق، يعتبر مضيق هرمز ممر مائي ضيق يفصل بين مياه المحيط الهندي ومياه بحرب العرب ومياه خليج عمان.

أهمية مضيق هرمز

  •  بالإضافة إلى الدور الذى يلعبه مضيق هرمز كممر بحرى فإن له دور حيوى كبير بالمنطقة يتمثل فى..
  • يسهل مرور السفن والناقلات التجارية التى تعبر من الهند والصين إلى الدول الأوروبية عبر غرب آسيا وشمال أفريقيا .
  • يسمح بمرور لناقلات المحملة بالبضائع خاصة البخور والعود والأقمشة وبالتالى فهو يخدم دول المنطقة حيث يعمل كممر تجارى .
  • وحول تجارة النفط، فإن هذا المضيق يسمح بمرور ناقلات النفط العملاقة بين دول الخليج ليمد الدول التى تحتاج للنفط وبالتالى فهو يعد شريان النفط العالمى بالمنطقة .

ملحوظة: العديد من دول المنطقة تريد إحكام سيطرتها على مضيق هرمز ولهذا تعتبره يعد جزء من عالى البحار من وجهة نظر القانون الدولي ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه ما دام لا يضر بسلامة وأمن الدول الساحلية

اليابسة في مضيق هرمز

يمتلك مضيق هرمز العديد من الجزر المطلة عليه بصورة مباشرة وهي جزر طلب الكبرى وطنب الصغرى وجزيرة أبو موسى وهذه الجزر تطل على المضيق والخليج العربي ومضيق وتتنازع عليها إيران مع دولة الإمارات، كما يوجد عدة جزر طلة أيضًا على المضيق ولكنها تتبع لدولة إيران منها جزيرة لاراك جزيرة قشم وجزيرة هرمز .

تنازعات عديدة على مضيق هرمز بين الدول الساحلية المطلة عليه نظرا لأهميته الكبيرة الاقتصادية والاستراتيجية التى التى يلعبها فى المنطقة بأكلمها ونظرا لدوره الحيوى الذى يضمنه هذا المضيق لاقتصاد العديد من دول الخليج ولهذا فهو يعد كنز الخليج العربى بأكمله.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق