علاج خشونة الركبة بالحجامة وخطوات سحرية لتجنب خشونة الركبة

علاج خشونة الركبة بالحجامة من أهم الموضوعات التي يهتم بها كبار السن خاصة المصابين بخشونة الركبة فبالرغم من تطور عالم الطب وظهور العديد من الأدوية بل والعمليات التي تعالج مرض خشونة الركبة وتتخلص من الآلام المتواجدة في منطقة الركبة إلا أنه العديد من المصابين بهذا المرض يفضلون علاج خشونة الركبة بالحجامة .

مرض خشونة الركبة يعد أحد الأمراض التي تصيب منطقة الركبة بسبب التهاب فقرات منطقة الركبة، وهو ما يتسبب في صعوبة المشى لدى الأشخاص المصابين به كما يتسبب في صعوبة الحركة بشكل عام وأيضًا بطىء عملية نزول او صعود السلالم وهو مايسبب لهم ألمًا كبيرًا مع مرور الوقت وزيادة التقدم في العمر .

وكل هذه الأسباب تدفع المصابين بهذا المرض إلى الحجامة من اجل علاج خشونة الركبة ولكن هناك عدد من المعايير التي يجب توافرها لدى المريض قبل بدء رحلة العلاج بالحجامة ومن خلال هذا المقال يمكنكم معرفة الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بخشونة الركبة وكيفية علاج هذا المرض عن طريق الحجامة بالإضافة إلى نصائح هامة لتجنب الإصابة بخشونة الركبة.

اسباب مرض خشونة الركبة

من أكثر الأسباب التي تؤدي للإصابة بخشونة الركبة التقدم بالسن، فهو مرض لا يظهر سوى مع التقدم بالعمر بالإضافة إلى وجود عدد من الأسباب التي تدعم ظهور هذا المرض لدى العديد من الأشخاص مثل :

  1. التقدم بالعمر فمع زيادة السن تقل قدرة الغضروف على التعافي وبالتالي يحدث ذلك صعوبة في الحركة
  2. زيادة وزن الجسم حيث يعمل ذلك على الضغط على مفاصل الجسم بشكل عام والركبتين بشكل خاص
  3. العوامل الوراثية، فيعد وجود عوامل وراثية أو جينات تؤدي لزيادة فرص الإصابة بخشونة الركبة .
  4. كما تزداد فرصة الإصابة بخشونة الرّكبة لدى النّساء عند بلوغهنّ أكثر من 55 عاماً.
  5. أصحاب المهام الشاقة تزداد فرص إصابتهم بمرض خشونة الركبة أيضًا .
  6. كما تزداد نسب الإصابة بخشونة الرّكبة أيضاً لدى الأشخاص الرياضيين: كلاعبِي كرة القدم أو كرة المَضرِب، وذلك بسبب ركضهم المُتكرّر عند مُمارستهم لهذه الرياضة.
  7. الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي أو زيادة الحديد في الجسم أو فرط إفراز هرمون النمو أحد أسباب الإصابة بخشونة الركبة أيضًا.

علاج خشونة الركبة بالحجامة

أكد العديد من أطباء العلاج الطبيعي إمكانية علاج خشونة الركبة بالحجامة ولكن يتوقف هذا على حالة الإصابة وينصح باجراء الحجامة تحت اشراف احد ذوى الخبرة ويفضل أن يكون قد عالج عدة أشخاص من  قبل، ويتم علاج الركبة بالحجامة عن طريق استخدام الكؤوس التى توضع بطريقه معينة لشفط السموم المتواجده فى الدم في منطقة الركبة, وتعد الحجامة إحدى وسائل علاج خشونة المفاصل بالطب النبوي حيث أنها تعمل على تنشيط الدوره الدموية وتدعم وصول التغذية إلى المفاصل وتزيل الآلم وتخلص الجسم من الترسبات الضارة.

نصائح هامة لتجنب الإصابة بخشونة الركبة

  • المشي بانتظام لتحسين الدورة الدموية للغضاريف وتقوية العضلات .
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة و صعود السلم و هبوطه بشكل متكرر.
  • تجنب ثني مفصل الركبة ما بعد تسعين درجة.
  • تجنب بعض أوضاع الجلوس الخاطئة كوضع القرفصاء أو تربيع الساقين.
  • تجنب استخدام الدراجة الثابتة أوالمتحركة لمنع زيادة الإحتكاك بين المفاصل.
  • فقدان الوزن من أجل تخفيض الضغط علي مفصل الركبة .
  • استخدام عصا أثناء المشي لتقليل الضغط علي الركبة .
  • إتباع نظام غذائي متوازن و الذي يحتوي علي نسبة قليلة من حمض البوليك.
  • الحفاظ علي تدفئة المفصل و البعد عن تيارات الهواء الباردة .
  • ينصح بتناول الزنجبيل فهو يعالج التهاب المفاصل .
  • دهن الركبتين بزيت بذور الكتان لزيادة ليونة العظام .

أضف تعليق