تساقط الشعر : أحدث تقنيات العلاج ونصائح مختلفة من أجل علاج تساقط الشعر نهائيًا

يعتبر الشعر علامة من علامات الجمال لدى المرأة فاهم ما يميزها عن غيرها طبيعة شعرها وطوله ومدى كثافته ولذلك فالعديد من النساء يرغبن في خوض خطوات ونصائح للاهتمام بالشعر والحفاظ عليه بشكل يجعله يظهر بأناقة وجاذبية أمام الآخرين فالمرأة التي تحمل شعرًا كثيفًا ناعمًا وغنيًا بالجمال تستطيع الظهور داخل المحافل والمناسبات العامة بكل ثقة وأناقة.

فمن الطبيعي أن كافة أجزاء الجسم تحتاج إلى العناية الكاملة والاهتمام بها بشكل مستمر إلا ان الشعر يحتاج ضعف الاهتمام الذي تضعه المرأة في أي عضو آخر لأن فقدان الشعر بشكل مع مرور الوقت يصيب النساء بانعدام الثقة والخوف من الظهور أمام الآخرين، فالشعر يعتبر جزء حساس لابد من إتباع طرق مكثفة من أجل الحفاظ عليه دون فقدانه

ويعتبر تساقط الشعر من أصعب المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص بشكل عام والسيدات بشكل خاص ومن خلال هذا المقال نوضح لكِ أسباب تساقط الشعر بشكل كثيف، وطرق علاج تساقط الشعر بشكل منظم .

مكونات بصيلة الشعر

تتكون جذور الشعر من بصيلات الشعر وتتواجد هذه البصيلات أسفل سطح جلد فروة الرأس حيث تتمثل وظيفتها في انها وصلة مباشرة ما بين الجسد و الشعر وتتكون بصيلات الشعر من بروتينٍ رئيسيٍ يسمى الكيراتين وتكون هذه البصيلات مسئولةً عن العناية بالشعر وتغذيته خلال دورات حياته الثلاثة، ويبلغ متوسط عدد الشعيرات التى تنمو بشكل يومي في الرأس ما بين 100 ألف و 500 ألف شعرة في الشخص الطبيعي كما يتساقط مايقارب 100 شعرة يوميًا من الرأس .

دورة حياة الشعر

تتمثل المرحلة الأولى من دورة حياة الشعرة في مرحلة الخروج للوجود حين تنتجها البصيلة وتستمر تلك الدورة لعدة سنوات تنجح الشعرة فيها في أن تزداد 1 سم خلال الشهر الواحد بمعدلٍ طبيعي، بعد النمو ووصول الشعرة لأقصى طولٍ ممكنٍ لها تأتي المرحلة الثانية تتوقف فيها الشعرة عن النمو لمدة أسابيع قليلة ثم في المرحلة الثالثة تبدأ الشعرة في الذبول والموت وتسقط من البصيلة لتنمو غيرها شعرة اخرى جديدة وتبدأ هى الأخرى دورة حياتها .

أسباب تساقط الشعر

عندما يبدأ الشعر في التساقط فإن الرأس يفقد عدد كبير جدًا من الشر يمكن ملاحظته بالعين المجردة ويحدث ذلك أثناء تمشيط الشعر أو أثناء النوم ومن هنا تبدأ رحلة البحث عن طرق علاج تساقط الشعر بأسرع ما يمكن وإلا سيبدأ التساقط في الازدياد بشكل مستمر ويوجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى تساقط الشعر بعضها نتعرض له يوميًا بسبب :

  • استخدام مستحضرات العناية بالشعر غير المناسبة وغير المصرح بها صحيًا وطبيًا للشعر لفترة قد يتسبب في جفاف الشعر واحتراقه وتساقطه على مدى طويلٍ أو قصير .
  • نقص العناية والاهتمام بصحة وجمال ونظافة الشعر حيث أن العوامل التي يتعرض لها الشعر من درجات الحرارة المختلفة والظروف البيئية المحيطة من جفاف ورطوبة والتعرض للشوائب في الهواء وأشعة الشمس ونقص التغذية الكافية تؤدي إلى تهالك بصيلات الشعر وتساقطه بشكل كبير .
  • قد يكون تساقط الشعر وراثيًا وعندما تصل إلى عمرٍ معين يبدأ شعرك بالتساقط كما حدث مع أفراد عائلتك وينتشر جين الصلع الوراثي في الرجال أكثر ما يؤدي إلى تساقط شعرهم بالتدريج حتى يصل إلى الصلع، لكن النساء لا يصبن بالصلع بالطبع وإنما يتساقط ويصبح الشعر الخفيف هو مشكلتهن
  • التغيرات الهرمونية من أكبر المؤثرات على نمو الشعر وغزارته وكثافته أو تساقطه وهزاله، لذلك إن واجهت أي تغيرٍ هرموني كبير في فترةٍ من الفترات من المحتمل بشكلٍ كبير أن يتساقط شعرك حتى تستعيد المعدل الطبيعي لهرموناتك مرةً أخرى.
  • بعض الأدوية الطبية تسبب تساقط الشعر عند تناولها وغالبًا بعد الانتهاء عنها والتوقف سيعود الشعر لينمو مرة أخرى في حالة الاهتمام به بشكل مستمر.
  • إهمال الشعر لفترات طويلة تتسبب في تساقطه، فالشعر يحتاج الراحة والتغيير كل فترة لكن الثبات على إجراءاتٍ محددة في تنسيق الشعر وتسريحةٍ معينة ومستحضراتٍ محددة سيؤدي إلى ضعفه وتساقطه
  • التوتر وقلة النوم والضغط النفسي المتواصل يؤثر على الشعر بشكل مباشر كما يؤثر على الجسد بأكمله والحالة النفسية والوظائف العقلية وسلامة التفكير ولذلك يجب تناول قدر كافي من الراحة على مدار اليوم حتى تتجنب تساقط الشعر .
  • الإصابة ببعض الأمراض كذلك تسبب تساقط الشعر إما أمراض جلدية تصيب فروة الرأس وتسبب ذلك وغالبًا ما تكون عدوى فطرية تحتاج للعلاج في الحال، وربما تكون أمراضًا عامةً في الجسد كله ومن أعراضها كان تساقط الشعر.
  • عندما يكون الجسد في حالة صدمةٍ أو تعرض لإصابةٍ كبيرة يكون تركيز الجسد كله وتغذيته على معالجة الإصابة فيقل توجه الغذاء للشعر وبالتالي يتساقط ولكنه يعود لحالته الطبيعية ثانيةً بعد الشفاء دون الحاجة للبحث عن طرق علاج تساقط الشعر

علاج تساقط الشعر بتقنية الجراحة

Stressed man

يخضع الشخص إلى عملية زراعة الشعر عندما يصل إلى مراحل متقدمة من تساقط الشعر ويحدد ذلك الطبيب المختص حيث يتحول تساقط الشعر إلى صلع يمكن ملاحظته أو يتسبب في ظهور أجزاءٍ من فروة الرأس خاليةٍ من أي شعر وهو ما يعني أن البصيلات الموجودة في فروة الرأس ماتت وتحللت وغالبًا لن ينفع أي علاجٍ آخر يستهدفها لأنها لم تعد موجودة، وتعتبر عملية الزراعة من أطول وأعقد وسائل العلاج لأنها تقريبًا عمليةٌ جراحيةٌ كاملة كما تعتمد فكرتها على استخراج بصيلات الشعر من الأماكن التي ما زال الشعر فيها غزيرًا أو كثيفًا ثم فصل وتنقية تلك البصيلات والحفاظ عليها وبعد ذلك إعادة زراعتها في الأماكن الصلعاء تمامًا، بعد الزراعة تمارس البصيلات دورها الطبيعي وتبدأ في إنتاج الشعر خلال فترة وبعد عدة أشهرٍ سيظهر الشعر الجديد وينمو ليصبح في طول الشعر العادي ويعطي النتائج المنتظرة.

تقنية الليزر لعلاج تساقط الشعر

تتعدد استخدامات أشعة الليزر من إزالة الشعر بشكلٍ نهائيٍ عن طريق تدمير بصيلات الشعر ومنعها من الإنتاج، لكن علاجًا آخر ظهر كحلٍ مناسبٍ لمن يعانون من تساقط الشعر باستخدام كميةٍ صغيرةٍ من أشعة الليزر، حيث يقوم الطبيب المختص بتسليط أشعر الليزر على فروة الرأس فتساعد على تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين والانقسام والتجدد بينما تزيد من نشاط بصيلات الشعر بصورةٍ ملحوظة

كما يساعد الليزر على زيادة تدفق الدورة الدموية بما تحتويه من مغذيات إلى البصيلات وتغذيتها ويضعف من عمل وإنتاج الإنزيمات التي تسارع من تساقط الشعر وتزداد قدرة البصيلة على إنتاج البروتينات والزيوت الطبيعية المختلفة وتنشط عملية إنتاجها للشعر مرةً أخرى بعد ضعفها وتساقط الشعيرات منها مبكرًا .

تقنيات الحقن لعلاج تساقط الشعر

توجد العديد من التقنيات التي يمكن استخدامها من أجل الحصول على شعر أنيق ذات ملمس صحي وجذاب كما يمكن إتباع مثل هذه التقنيات للتخلص من مشكلة تساقط الشعر بشكل نهائي ويعتبر الحقن واحدًا من هذه التقنيات التي انتشرت بشكل كبير مؤخرًا داخل عالم التجميل حيث تميزت بسهولة خطواتها وبساطتها منا أن نتائجها تظهر بشكل فعال ومضمون فالحقن يعتبر أفضل من التدخل الجراحي لعلاج مشكلة تساقط الشعر بشكل خاص أو مشاكل الشعر بشكل عام ويختلف نوع الحقن حسب المادة المستخدمة فيه والتي يكون لها وظيفةٌ محددة تقوم بها فتستطيع عن طريقها معالجة مشكلة من مشاكل الشعر وباعتبار تساقط الشعر واحدًا من أشهر تلك المشاكل وأكثرها شيوعًا وُجد له أكثر من حل باستخدام الحقن.

البوتكس لعلاج تساقط الشعر

تتمثل الوظيفة الرئيسية للبوتكس في شل العضلات الصغيرة داخل فروة الرأس والتي يتم حقنها به وهو ما ساهم كثيرًا في علاج التجاعيد في الوجه والرقبة واليدين، ولكنه يستخدم أيضًا في علاج مشكلة تساقط الشعر ويقوم البوتكس بدوره في علاج مشاكل الشعر بشكل غير مباشر فهو لا يستهدف بصيلات الشعر أو الشعر نفسه عند حقنه في فروة الرأس وإنما يحاول أن يهيئ للشعر الجو المناسب باستهدافه للغدد العرقية يعاني الكثيرون من كثرة التعرق خاصةً في فروة الرأس عند ممارسة أي مجهود.

وحدوث التعرق يؤثر بشكل سلبي على الشعر وبصيلاته بسبب الأملاح الموجودة فيه وبسبب ترطيبه المستمر للشعر كما أن الشخص يصبح في حاجة ضروية ومستمر إلى غسل شعره عدة مراتٍ في اليوم أحيانًا وهو ما يضره بسبب الترطيب الدائم وفقدانه للزيوت المغذية مع الغسل المستمر فيبدأ الشعر بالتساقط.

ويعتمد دور البوتكس على القيام بتوقيف عمل الغدد العرقية ويقلل إفراز العرق بصورةٍ كبيرة فيحافظ على الشعر من العرق والرطوبة والغسل المستمر وهو ما يعطي الشعر راحةً وبيئةً مناسبةً للنمو، كما أن البوتكس يستخدم موضعيًا على الشعر كذلك بدون حقنٍ بهدف تقويته وحمايته.

البلازما لعلاج تساقط الشعر

يمكن تعريف البلازما على أنها الجزء السائل من مكونات الدم والذي غالبًا ما يحتوي على الفيتامينات والبروتينات والماء وعند استخدامه في الحقن يتم استخلاصه من دم الشخص نفسه وإعادة حقنه مرةً أخرى في جذور الشعر لمساعدته على النمو ثانيةً.

تعتمد فكرة الحقن بالبلازما على قدرتها على تغذية بصيلات الشعر وتنشيطها وبالتالي تغذية الشعيرات نفسها، تحفز البلازما الخلايا في فروة الرأس على النشاط وإنتاج البروتينات والكيراتين والكولاجين وهو ما يسارع من عملية تجدد الخلايا وارتفاع حيويتها ويؤدي لشعرٍ قويٍ نضرٍ في النهاية.

وتظهر نتائج الحقن بالبلازما بشكل واضح وفعال ويمكن ملاحظته لدى أولئك الذين يتجهون نحو الإصابة بالصلع ويحتاج علاجهم بالبلازما إلى عدة جلسات متتالية حتى تحصل الخلايا على الغذاء الكافي لها وتبدأ بالإنتاج .

الكولاجين لعلاج تساقط الشعر

يتكون الكولاجين من مواد بروتينية تتواجد هذه المواد بشكلٍ طبيعيٍ داخل جسم الإنسان ويزداد تركيزه في المناطق الخارجية من الجسم والمكشوفة كالشعر والأظافر والجلد كما يمكن استخراج الكولاجين من مصادر طبيعية ويعتبر من أهم البروتينات التي تساعد على تغذية تلك الأنسجة والحفاظ عليها والحرص على قوتها ونضارتها ومرونتها.

ويؤكد العديد من الأطباء أن الشعر يكون في حاجة لمادة الكولاجين بشكلٍ مستمر ونقصه واحدٌ من أسباب تساقط الشعر ما يجعل استخدامه بارزًا من بين طرق علاج تساقط الشعر وتغذيته وإعادته لطبيعته، يساعد الكولاجين بصيلات الشعر على العودة إلى نشاطها السابق وإنتاج الشعر النضر وإتمام دورة الشعرة بالشكل الصحيح كما أنه يحيط بها ويمنحها الحماية والقوة.

نصائح قبل علاج تساقط الشعر

يوجد عدد من الخطوات التي يجب إتباعها قبل البدء في رحلة علاج تساقط السعر وهذه الخطوات ينصح بها العديد من الأطباء المتخصصين حتى يتم علاج تساقط الشعر بشكل صحيح ويتم الحصول على النتيجة المتوقعة فالعديد منا يبحث عن حلول من اجل علاج تساقط الشعر وتقويته واستعادة نضارته وجماله .

فيجب على الطبيب المختص أن يحدد السبب الرئيسي لتساقط الشعر ويحدد هل تساقط الشعر بسبب عوامل وراثية أم بسبب مشكلة مؤثرة على فروة الرأس أو متعلقة ببصيلات الشعر تجعلها عاجزةً عن إنتاج الشعيرات القوية أو إنتاجها تمامًا.

كما أن أغلب طرق علاج تساقط الشعر لا تعطي أي نتيجة فعالة إذا لم يتم تحديد السبب الرئيسي في حدوث تساقط الشعر فهناك بعض الأسباب مثل التغيرات الهرمونية والأمراض والأدوية التي يكون تساقط الشعر من آثارها الجانبية لن ينجح معها أي علاجٍ يمس الشعر ذات نفسه حتى تتمكن من علاج ذلك السبب وإعادة جسدك لحالته الطبيعية

أما بقية مشاكل الشعر ستجد الكثير من الطرق والعلاجات والمستحضرات التي تختص الشعر ذاته بالعلاج أو البصيلات وفروة الرأس ويمكن علاجها بشكل فعال والحصول على نتائج واضحة وفعالة .

قبل أن تبدأ بالعلاج تأكد من أن نظام حياتك صحيحٌ وصحي وأن جسدك يحصل على حقوقه وحاجاته الأساسية من التغذية والشعر يحصل على العناية الكافية، فتساقط الشعر من قلة العناية لا يعني أنك بحاجةٍ للركض والحصول على حقنٍ أو زراعة.

نصائح بعد علاج تساقط الشعر

يوجد عدد من النصائح التي يجب إتباعها بعد خوض رحلة علاج تساقط الشعر ويجب الالتزام بهذه الخطوات بشكل منتظم ومستمر تحت إشراف الطبيب المختص من أجل الحصول على النتائج المتوقعة وظهور الشعر بشكل جذاب وأنيق والقضاء على مشكلة تساقطه بشكل نهائي وتتمثل هذه الخطوات في :

يجب على المريض عدم استخدام الأدوية والمستحضرات الطبية بدون استشارة الطبيب لأنك قد تستخدم شيئًا يضر شعرك أكثر مما ينفعك ولأن لكل مستحضرٍ ودواءٍ دواعى وأسباب تختلف من شخص إلى آخر .

كما أنه يجب البدء بتجربة الحلول الأولية كالتغذية والعناية والفيتامينات والأدوية فإن أثبتت فشلها انتقل للمرحلة الأعلى والتي تتمثل في الليزر وتقنيات الحقن أو العمليات الجراحية لعلاج الشعر .

ويمكن القول بأنه لا يوجد أي علاجٍ لتساقط الشعر مهما كان سيجعل شعرك ينمو ويستعيد جماله وكثافته خلال يومٍ واحدٍ أو حتى أسبوع أو شهر فالشعرة الطبيعية تنمو مقدار واحد سم في الشهر الواحد وتعتبر نسبة غير ملحوظة .

كما أن معظم عمليات الحقن تبدأ نتائجها في الظهور بعد فترات زمنية طويلة قد تصل على شهور فلا تتعجل النتائج ولا تتسرع بالأحكام، كما أن بعض الأشخاص تكون قابليتهم للعلاج ضعيفة لذلك يحتاجون لتكراره عدة مراتٍ حتى تظهر النتائج ولا يقلل ذلك من كفاءة العلاج نفسه

كما يمكنك الإطلاع على :

اقوى وصفات لتنيعم الشعر وفردة من اول مره

خلطة هندية لتطويل الشعر ونتائجها عجيبة

ماسكات للشعر التالف والمتساقط والخفيف وتكثيفة

 

إضافة تعليق