العناية بسرة المولود .. إليكي أهم الخطوات إتبعيها بعد سقوط السرة

العناية بسرة المولود من الأمور الهامة التي يجب على الأم معرفتها بشكل جيد من أجل سلامة مولودها، ويعد سقوط سرة المولود أمرًا مهمًا للأم  تنتظره وتترقبه بعد الولادة، وهذا لأن الجسر الممتد من الأم إلى الطفل عبارة عن حبل سري ليصل الغذاء إلى الطفل ، ولكن سقوط السرة ، هو أمر مهم للأم فكل أم تتساءل عن مواعيد سقوط سرة المولود ، وهل تسقط السرة لكل الأطفال في نفس المعاد.

ولذلك نقدم لكى محتوى هذا المقال للإجابة على كافة الأسئلة التي تخطر بذهب المرأة حول هذا الموضوع وكيفية التعامل معه من خلال خطوات منتظمة وبسيطة دون الإضرار بالطفل وتجنبًا لحدوث أي مخاطر غير مقصودة، كما نوضح لكى الموعد الطبيعي لسقوط سرة طفلك ومتى يمكنك الذهاب لطبيب في حالة عدم سقوطها.

ماهى السرة

السرة عبارة عن فتحة مستديرة في نهاية الحبل السري عند إلتقائه ببطن الجنين من ناحية وبرحم الأم من ناحية أخرى، ويقوم الطبيب في عملية الولادة  بفصل تلك الفتحة مباشرة بعد الولادة حيث تجف بقايا الحبل السري وتسقط تاركة الخاتم السري مغلقاً وتعد وظيفة الحبل السري تأمين الغذاء والأوكسجين للجنين خلال الحمل وذلك عبر الدم الواصل من الأم بواسطة الأوعية الدموية.

متى تسقط سرة الطفل

تسقط السرة بشكل طبيعي بعد 10 أيام إلى أسبوعين من الولادة وحالات قليلة قد يتأخر فيها سقوط السرة لمدة شهر أو أكثر.

وكلن قد يحدثي وتتأخر سقوط السرة لأكثر من أسبوعين وهو مايدل على نقص المناعة لدى الطفل أو وجود خلل التصاق الكريات البيضاء.

وقد يحدث نزيف الدم بشكل بسيط وهو أمر طبيعي قد يحدث لعدة أيام بعد الولادة (ملاحظة نقطة دم جافة على ملابس الطفل فوق السرة)، والنزف الغزير (تبقع ثياب بالدم الطفل بكثرة فوق السرة أو عودة النزف بعد تجفيف نقطة الدم التي على السرة) قد يشير لمشكلة في ربط السرة، أو لالتهاب موضعي، وفي حالات نادرة قد يكشف الداء النزفي -النزف عند حديث الولادة .

العناية بسرة المولود بعد سقوطها

يتم ذلك من خلال خطوات سهلة يمكن إتباعها بانتظام للعناية بسرة الطفل بشكل جيد تابعي معنا هذه الخطوات الهامة:

  • تجنبي استعمال المناديل المطهّرة أو البودرة المطهّرة، لأن استخدامَ المطهّرات، سيزيدُ من الفترة اللازمة لوقوعِ الجذع السريّ، بعكسِ ما هو معتقَد.
  • مسح السرة بالكحول الطبية التي يصفها الطبيب بشكل يومي لتعقيم السرة والمنطقة المحيطة بها.
  • يجب غسل اليدين جيداً، بالماء والصابون وذلك قبل لمس سرة الطفل.
  • تجنب وضع الحفاظ على السرة مباشرة ويفضل ثنيه قليلاً إلى الداخل أو أسفل السرة.
  • تعريض السرة لهواء الغرفة بشكل مباشر لفترة من الوقت، وبشكل مستمر عند كل عملية تغيير للحفاظ.
  • حافظي على منطقة السرة وما حولها ليظل جافًا ونظيفًا .
  • الحرص على تَحميمِ الطفل بشكل يومي منتظم للمحافظة على نظافة بشرته.

نصائح هامة للعناية بسرة طفلك بعد سقوطها

  • تجنبي تحزيم السرة بشريط لاصق أو حزام أو شد قطعة معدنية عليها ليس لأن ذلك لا يجدي نفعًا فحسب بل كذلك لأنه سريع الاتساخ ويتسبب في سلخ الجلد كما أنه يجعل الطفل يعاني من آلام في البطن.
  • تجنبي الممارسات التي تتناقلها الأمهات على مر السنين للاعتناء بسرة المولود دون أن يكون لها مبرر طبي بل في بعض الأحيان يكون الضرر الطبي من ممارستها أكبر من نفعها.
  • يجب الامتناع التام عن وضع الملح أو الكحل على سرة طفلك كما هو شائع لدى بعض الأمهات، لأن هذه المواد ملوثة ولا تفيد في تطهير السرة.
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق