عيد الماء فى تايلاند احتفالات خاصة والفيلة تنشر البهجة

عيد الماء فى تايلاند هو عيد ستونجكران باللغة البوذية ويوافق الثالث عشر من شهر ابريل من كل عام وبالرغم من كثرة الأعياد والمهرجانات داخل دولة تايلاند إلا أن ستونجكران أشهر وأبرز الأعياد لديهم .

وتحتفل تايلاند وبورما وكمبوديا ولابوس بهذا العيد حيث تبلغ درجات الحرارة فى هذه البلاد حوالة 40 درجة مئوية نظرا لارتفاع نسبة الرطوبة فيستمر المهرجان لثلاثة أو أربعة أيام لينتهي في الخامس عشر من إبريل.

ويعتمد هذا العيد على الاستحمام أو استخدام المياه فيخرج المواطنون إلى الشوارع ويرشون المياه على بعضهم البعض تعبيار عن فرحتهم بهذا العيد كما يفرح الصغار قبل الكبار ويخرجون أيضًا للشوارع لتنتشر أجواء الفرحة العارمة بشوارع تايلاند، تابعوا معنا التفاصيل الكاملة حول الاحتفالات بهذا العيد.

عيد الماء فى تايلاند

احتفالات ومهرجانات عديدة تشهدها مدينة تايلاند ومن بينها عيد الماء أو كما يسميه البعض حرب المياه التي تسود كافة شوارع تايلاند فى 13 أبريل من كل عام وتستمر لمدة 3 أيام ويقوم الأشخاص أو المقيمين بتلايند برش المياه على بعضه البعض تعبيرا عن فرحتهم وبهجتهم خلال هذا اليوم.

وقد سمى هذا اليوم باللغة التايلاندية سونجكران، كنايه عن الوقت الذى يقام فيه هذا الاحتفال الشهير حيث تم تحديد شهر إبريل من كل عام ليكون بداية العام التايلاندى الجديد ويستمر لمدة 3 أيام وتحديدا يومى 13 و14 و15 إبريل من كل عام.

وخلال هذه الأيام تكون درجات الحرارة مرتفعة جدا قد تصل إلى 38 أو 40 درجه مئوية فى بعض المناطق الجنوبيه للبلاد وفى بانكوك قد تصل إلى 37 درجه مئوية ويصاحبها انخفاض فى الرطوبه .

مظاهر الاحتفال بعيد الماء فى تايلاند

  • ينشر المهرجان البهجة في كل شوارع تايلاند ويجذب أعدادا كبيرة من السائحين.
  •  تشارك الأفيال فى المهرجان التي ترش المياه على السكان بألوانها المبهجة.
  •  تقوم النساء في المدن والقرى بطلاء وجوه الشباب بالألوان المبهجة، ويسود الجو العام فرحة مميزة ومختلفة تملأها البهجة.
  • كما يبدأ المواطنون احتفالهم بإحياء فعاليات المهرجان من خلال عمل رسومات على وجوه الفيلة الملونة بالمساحيق ذات الأوان المبهجة وذلك إحياء لفعاليات يوم الماء أو السنة الجديدة.
  • وفى عيد الماء يتم إقامة عروض موسيقية يشارك فيها الرهبان كما تقام عروض العاب بهلوانية تشارك فيها الفيل تحت إشراف مدربيهم.
  • كما يجهز للفيلة المروضة براميل من المياه لترشها على الناس بمساعدة قائدهم ويتم تدريبهم على ذلك مسبقا.
  • يتم غسل الشوارع وتنظيفها كما تنظف النساء البيوت ويتخلصن من الأشياء الغير نظيفة اعتقادا منهم أن ذلك سيجلب الحظ السعيد.
  • ومن ضمن الاحتفال بهذا المهرجان أيضًا، يذهب المواطنون إلى المعابد البوذية وهم يرتدون الملابس الأنيقة والجديدة.
  • وهناك الآخرين الذين يقومون بتحضير مائدة طعام ضخمة يقدم فيها الأرز والحلوى والفاكهة.
  • وتعد مساعدة كبار السن على الاستحمام وارتداء الملابس الجديدة كفرض من فروض طلب البركة منهم من ضمن الأشياء التى يفعلها المواطنون فى مهرجان الماء.
  • ويقوم المواطنون أيضًا بغسل الأصنام والمجسمات البوذية، بالإافة إلى أنهم يمارسون طقس البانغساكون حيث يتم إحضار رماد الجثث المحروقة إلى المعابد ليتلو الراهب عليها الصلاة، تخليدا لذكراهم خلال هذا العيد.
  • تمتلأ شواع تايلاند خلال الأيام 13، 14، 15 من أبريل كل عام بالفرحة بيكرة والألوان المبهجة والفيلة المضحكة والمياه التى تنتشر بين كافة الأنحاء، لتظهر تايلاند فى زى الفرحة الكبيرة التى تعتريها كل عام فى مضل هذا المهرجان.

وضح لكم هذا الموضوع الفعال التعريف الشامل والتفاصيل الكاملة حول عيد الماء فى تايلاند وكيف يحتفلون به وماهى استعدادات المواطنين لاستقبال حرب المياه، وكيف يخرج الكبار والصغار للشوارع للمشاركة فى هذا المهرجان السنوى فى جو من الفرحة العارمة والبهجة والألوان المشرقة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق